• بحث عن
  • برشلونة في فبراير.. زيارة صعبة ورحلة لجنوب إيطاليا

    مصطفى سغيد

    عانى فريق برشلونة الإسباني خلال شهر يناير الجاري، الأمرين على مختلف الأصعدة، بالرغم من تواجده في كل البطولات واستمراره في سباق الدوري، لكن تغيير المدرب إرنستو فالفيردي، وقدوم كيكي سيتيين، وإصابة لويس سواريز الطويلة، مع رغبة لم تتحقق في صفقة ضم مهاجم مع قرب إغلاق سوق الانتقالات دون إبرامها، كلها أمور جعلت بداية 2020 سيئة للفريق الكتالوني.

    وخسر الفريق الكتالوني بطولة كأس السوبر الإسباني، التي أقيمت على الأراضي السعودية، على يد نظيره أتلتيكو مدريد بثلاثية مقابل هدفين، ليودع البطولة من الدور نصف النهائي، إذ كانت تلك الخسارة هي المسمار الأخير في نعش المدرب فالفيردي.

     

    وخلال 6 مباريات للفريق الكتالوني في شهر يناير بمختلف البطولات، حقق الفوز في 3 أمام ليجانيس، إيبيزا، وغرناطة، فيما خسر اثنتين أمام أتلتيكو وفالنسيا، وتعادل ضد إسبانيول، مسجلًا 12 هدفًا، ومستقبلًا 8 أهداف.

     

    ويمتلك الفريق الكتالوني مباريات مهمة للغاية خلال الشهر المقبل الذي سيحل علينا بعد ساعات، فبعيدًا عن بطولة الدوري ودوري الأبطال، فمن الممكن أن يأتي كلاسيكو لحساب بطولة الكأس بالدور ربع النهائي الذي تقام قرعته اليوم الجمعة.

     

    ونستعرض في هذا التقرير، مباريات الفريق الكتالوني، خلال شهر فبراير بمختلف البطولات سواء على الصعيدين المحلي أو الأوروبي:

    البداية.. انتقام

    فجر فريق ليفانتي خلال الدور الأول مفاجأة من العيار الثقيل بعد فوزه على نظيره برشلونة بثلاثية مقابل هدف وحيد، لكن الجولة الثانية والعشرين التي يلعب خلالها الكتلان في اليوم الثاني من شهر فبراير ستشهد استضافته لفريق مدينة فالنسيا على ملعب كامب نو، بالطبع الرغبة في الانتقام من اللقاء الأخير، والرغبة في الفوز للاستمرار في تضييق الخناق على ريال مدريد، والأهم من ذلك الفوز من أجل كيكي سيتيين، كلها أمور تجعل فوز برشلونة حتميًا.

    بينتو فيامارين.. لقاء صعب

    يعود المدرب كيكي سيتيين المدير الفني لفريق برشلونة لخوض مباراة مهمة وقوية، ضد كتيبته السابقة في ريال بيتيس لحساب الجولة الثالثة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني على ملعب بينتو فيامارين بمدينة الأندلس، لقاء بالطبع سيكون صعب والرغبة في الانتقام لدة أصحاب الأرض من خسارتهم بالدور الأول بخماسية مقابل هدفين، كذلك إثبات الذات أمام كيكي سيكون لهما تأثير كبير على سير اللقاء.

    لقاء سهل

    استطاع الفريق الكتالوني الفوز في الدور الأول على نظيره خيتافي بهدفين من دون مقابل، لكن لحساب الجولة الرابعة والعشرين من البطولة المحلية، وتحديدا بمنتصف شهر فبراير، سيستضيف برشلونة الفريق العاصمي على ملعبه كامب نو ووسط جماهيره رغبة في الفوز ولا شيء غيره.

    ما قبل القمة

    تباعًا بلقاء خيتافي، تستمر المباريات السهلة لفريق برشلونة حين يستضيف نظيره إيبار لحساب الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري المحلي، حيث استطاع ميسي ورفاقه الفوز ببطولة الدوري الأول بثلاثية بيضاء، إذ تعتبر بروفة جيدة قبل بداية مشواره من جديد في دوري الأبطال.

    سان باولو

    يختتم الفريق الكتالوني مباريات شهر فبراير بلقاء ناري على ملعب سان باولو حين يحل ضيفا على نظيره نابولي الإيطالي لحساب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك في الخامس والعشرين من الشهر، مباراة بالطبع ستكون نارية في ظل التدعيمات الي قام بها فقراء الجنوب مؤخرًا بقيادة مدربهم جينارو جاتوزو.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق