• بحث عن
  • جردها من ملابسها أمام الجيران.. زوجة تطلب الطلاق بالقليوبية

    القليوبية - علاء النجار

    تفنن عامل في إذلال زوجته فأذاقها العذاب ألوانًا، بعد أن تعمد إهانتها والاعتداء عليها بالضرب بخرطوم المياه، إلى أن وصل الأمر به إلى تجريدها من ملابسها أمام جيرانها وتركها عارية، وضربها بوحشية بخرطوم المياه، ما أدى إلى إصابتها بتقرحات وجروح في مختلف أنحاء جسدها، وذلك بسبب مطالبتها له بالتخلي عن حرصه الشديد على المال وبخله.

    وقالت الزوجة لقاضي محكمة الأسرة ببنها في محافظة القليوبية، تزوجت من زوجي بعد قصة حب بيننا استمرت 4 سنوات، وبعد الزواج تبدل كلامه المعسول إلى سيل من السباب، والألفاظ النابية والشتائم، حتى وصل به الحال إلى قيامه بتجريدي من ملابسي عنوة أكثر من مرة “أمام الأغراب”، وانهال عليّ ضربًا بخرطوم المياه على مرأى ومسمع من الجيران، ومن كثرة تكرار هذا الأمر معي قمت بتحرير محضر شرطة ضده أثبت فيه ما وقع عليه من إيذاء بدني.

    وأضافت الزوجة -والدموع تنهمر من عينيها- اكتشفت بعد الزواج أنه بخيل يكتنز المال ولا ينفقه علينا، وهو ما دفعني إلى الاقتراض من جيراني لأتمكن من تدبير متطلبات معيشتي أنا وأولادي، موضحة أنه طردني من مسكن الزوجية ليلًا أنا وأولادي ولم يرحم توسلاتي له بأن يتركني إلى الصباح.

    واستطردت الزوجة حديثها أمام القاضي قائلة إن زوجها قام باستئجار غرفة بإحدى أسطح المنازل وقام برفع دعوى طاعة علي، داخل هذه الغرفة لإذلالي وإجباري على العيشة معه، ولكني اعترضت على تنفيذ حكم الطاعة باعتبار أن هذا المكان ليس مسكن الزوجية الأصلي.

    اختتمت الزوجة حديثها أمام القاضي أن زوجها قام بتبديد منقولاتها الزوجية واشترى حجرة نوم قديمة ومتهالكة، بعد أن طالبته بإعطائي قائمة منقولاتي الزوجية، الأمر الذى دفعني للاعتراض على تسلمها ورفع دعوى طلاق لاستحالة دوام العشرة بيني وبينه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق