• بحث عن
  • شرطة دبي: حبس وغرامة لمن يمزح بشأن فيروس “كورونا” في الأماكن العامة

    قال مصدر مسئول في شرطة دبي، إنه تم حذر المزاح في الأماكن العامة بشأن الإصابة بفيروس كورونا، أو ترويج شائعات وفيديوهات مبنية على معلومات غير صحيحة، لافتا إلى أن من يفعل ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية حسب القانون، والتى من الممكن أن تكون عقوبتها الحبس والغرامة.

    وحسب صحيفة “الإمارات اليوم”، فإن هناك جهات رسمية معنية بنشر المعلومات الصحيحة الموثوقة، مشيرًا إلى أن ترويج شائعات حول عدد الإصابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مجرّم وفقًا لقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

    وتابعت الصحيفة: “انتشرت في دول عدة فيديوهات لأشخاص يمزحون بشأن الإصابة بفيروس كورونا، مثيرين الرعب في المحيط الذي يتواجدون فيه، ومتسببين في هروب الناس من المكان”.

    وينص المرسوم بالقانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات في المادة 21 على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر والغرامة التي لا تقل عن مائة وخمسين ألف درهم، ولا تتجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم شبكة معلوماتية أو نظاما إلكترونيا أو إحدى وسائل تقنية المعلومات في حالات عدة منها نشر أخبار أو صور إلكترونية أو صور فوتوغرافية أو مشاهد أو تعليقات أو بيانات أو معلومات حتى لو كانت صحيحة أو حقيقية.

    بعد إعلانها أول إصابة بفيروس كورونا.. “الصحة الإماراتية”: العلاج والفحوصات مجانية للمواطنين والمقيمين

    وفي نفس السياق،  قال الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة لقطاع المراكز والعيادات الصحية بالإمارات، إن الحالات الـ4 التي تم اكتشافها لفيروس كورونا مستقرة وتتلقى الرعاية الطبية الجيدة.

    وأكد الرند، لصحيفة “البيان الإماراتية”، أن العلاج والفحوصات التي تجري الآن للمواطنين والمقيمين مجانية في كافة المستشفيات والعيادات الخاصة، موضحًا أن مراكز التقصي الوبائي على مستوى الدولة تعمل بكفاءة وعلى مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

    وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، أن هناك 4 أشخاص من عائلة واحدة، قادمين من مدينة “ووهان” في الصين، تم تشخيصهم بإصابة فيروس كورونا.

    وتابعت الوزارة، أن جميع المصابين في حالة مستقرة، إذ تم احتوائهم باتباع أقصى الإجراءات الإحترازية الضرورية المعتمدة عالميًا عند التعامل مع الحالات المصابة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق