• بحث عن
  • زاهي حواس ينعى نادية لطفي: فقدت السينما أيقونة فنية عالمية لن تتكرر

    نعى عالم الآثار المصرية الدكتور زاهي حواس، الفنانة الراحلة نادية لطفي التي وافتها المنية صباح اليوم، قائلًا إن الراحلة كانت فنانة عظيمة وأعظم ما قامت به هو فليم “المومياء”، الذي عرض في كل دول العالم، حيث أعطى لها اسمًا دوليًا على مستوى عالمي، نظرًا لأن هذا الفليم والذي أخرجه شادي عبد السلام هو الفليم الوحيد الذي وصل للعالمية.

    وأكد حواس أنها كانت صديقته وكانت تحدثه كل يوم وهو مريض بأمريكا، وأن السينما المصرية فقدت أيقونة فنية عالمية عظيمة رائعة لم تتكرر مثلها إطلاقًا.

    وولدت نادية لطفى عام 1937، وأدت أول أدوارها التمثيلية في العاشرة من عمرها وكانت على مسرح المدرسة لتواجه الجمهور لأول مرة، حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955.

    الأب بطرس دانيال يكشف تفاصيل آخر زيارة للفنانة الكبيرة نادية لطفي قبل وفاتها

    واكتشفها المخرج رمسيس نجيب لتقدم فيلم سلطان مع النجم فريد شوقي عام 1958، تألقت خلال حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي وقدمت عددا كبيرا من الأعمال.

    عرفت بنشاطها الوطني والإنساني منذ شبابها فكان لها دور هام في رعاية الجرحى والمصابين والأسرى في الحروب المصرية والعربية بداية من العدوان الثلاثي عام 1956 وما تلاه من حروب، قدمت مسلسل “ناس ولاد ناس” آخر أعمالها عام 1993 لتتوقف بعده عن التمثيل مكتفية بنشاطها الإنساني.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق