• بحث عن
  • في ذكرى ميلاده.. ما هي وصية الراحل فاروق الفيشاوي لنجله أحمد؟

    سهر عوض

    يصادف اليوم الأربعاء ذكرى ميلاد النجم فاروق الفيشاوي، والذي غيبه الموت 25 يوليو 2019 عن عمر يناهز الـ67 عامًا، حيث ولد عام 1952، بإحدى قرى مركز سرس الليان بمحافظة المنوفية، وكانت أسرته ميسورة الحال لديها خمسة أولاد. حصل على البكالوريوس في الطب العام وقبلها على ليسانس الآداب من جامعة عين شمس.

    فاروق الفيشاوي كان مرتبطًا ارتباطًا شديدًا بنجله أحمد، والذي أوصاه قبل وفاته بعام واحد خلال حضوره مهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط، عندما أعلن إصابته بمرض السرطان، قال حينها للحضور ماهي وصيته مشددًا على ابنه أن ينفذها بعد مماته.

    وعلى الرغم من أن فاروق أكد للحاضرين في المهرجان أنه سيعود الدورة المقبلة وهو منتصرًا على السرطان، ولكن لم يحالفه الحظ فرحل في يوليو تاركًا أعمال عديدة لم ينساها الجمهور طوال حياته، فتنوعت مابين الكوميديا والدراما والتراجيديا.

    وكانت وصية الفيشاوي لابنه التي تحدث عنها في المهرجان تتحدث عن عمل فني يحاكي قصة حياة المطران كابوتشي، والذي كان مطران لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965، عُرف بمواقفه الوطنية المعارضة للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، ليكون من إنتاج مع المخرج عمر عبد العزيز، ويخرجه محسن زايد، وهو عمل يؤكد على الوحدة الوطنية.

    وأكد أنه سافر هو والمنتج والمخرج إلى سوريا، وكان هناك دعم كبير، ولكن بعد العودة إلى مصر أصبح هذا العمل مجرد حلم يظل يراوده، نتيجة عدم تعاون من بعض الجهات الحكومية المصرية، مشيرًا إلى أنه أوصى نجله بتنفيذ هذا المشروع وخروجه إلى النور.

    وتزوّج فاروق الفيشاوي من الفنانة الكبيرة سمية الألفي عام 1979، ورزقا بابنهما الأكبر أحمد الفيشاوي في نوفمبر عام 1980، ولهما ابن أصغر هو عمر وهو بعيد تماماً عن الأضواء والشهرة التي تطال عائلته بأكملها، انفصل الزوجان وحصل الطلاق بعد 16 عاما من زواجهما.

    وبعدها تزوج للمرة الثانية من الفنانة سهير رمزي وكان زوجها التاسع، ولكن حصل الطلاق بعد فترة قليلة بعد معاناتها معه  بسبب إدمانه المخدرات وطبعه الذي أصبح غير مقبول.

    وكانت آخر زيجة لفاروق الفيشاوي سيدة من خارج الوسط الفني، حرص على عدم ظهورها كثيرًا للإعلام، ولكنها تُدعى نوران، وبعد فترة قليلة انفصلا.

    توفي الفنان الفيشاوي صباح يوم الخميس في 25 يوليو من عام 2019 متأثراً بغيبوبةٍ كبدية بعد صراعه مع مرض السرطان، وتم تشييع جثمانه من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، بحضور عدد كبير من نجوم الفن والإعلام.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق