• بحث عن
  • الطلاب لهم حق في أجزاء.. هندسة شبين الكوم تصدر بيانًا حول واقعة أزمة مشروع التخرج (مستند)

    رامي خلاف- المنوفية

    أصدر منذ قليل مجلس كلية هندسة شبين الكوم، التابعة لجامعة المنوفية، بيانًا حول واقعة اتهام 7 خريجين للكلية وأستاذًا جامعيًا بالسطو على ماكينة مشروع تخرجهم، بعد إنفاقهم بالكامل على تنفيذه، الأمر الذي أحدث جدلًا واسعًا على صفحات السوشيال ميديا الثلاث أيام الماضية.

    وأكد بيان كلية الهندسة بجامعة المنوفية سلامة موقف الكلية القانوني، كما أقرت الكلية في بيانها على أحقية الطلاب في أجزاء من ماكت المشروع الذي قاموا بشرائه من الخارج، وقد تم إبلاغ الطلاب بذلك عند الانتهاء من مناقشة مشروعهم، مع التأكيد على أنهم لا يمانعون في تسليمه للخريجين شرط أن يكونوا مجتمعين على ذلك، لأنه ليس ملك طالب أو اثنين فقط.

    وأشار بيان كلية الهندسة إلى مدى الحزن الذي أصاب أساتذتها من اتهامات وجهت إليها عن طريق أبنائها، وإلى أحد أساتذتها الأجلاء الذي لا يبتغي من عمله أي مكسب مادي أو علمي بعدما وصل إلى أعلى الدرجات العلمية.

    بعد اتهامه بسرقة مشروع تخرج طلاب هندسة.. رئيس جامعة المنوفية الأسبق يرد

    وكان الدكتور صبحي غنيم، رئيس جامعة المنوفية الأسبق، والأستاذ المتفرغ بهندسة شبين الكوم، علق على واقعة اتهامه بسرقة مشروع تخرج طلاب كلية الهندسة، مؤكدًا على سلامة موقفه وأنه غير منوط به حجز مجسم لمشروع أو غيره، مشيرًا إلى أنه أستاذ متفرغ بالكلية مهمته التدريس والإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه داخل الكلية فقط، وأن موضوع استلام المشروع إداري بحت ويخص إدارة الكلية حسب اللوائح والقوانين المنظمة.

    وأعرب “غنيم” في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24“، عن حزنه الشديد مما يثار على صفحات السوشيال ميديا من اتهامات وافتراءات لشخصة، حسب وصفه، قائلًا: “بعد هذا العمر في خدمة الوطن والتعليم، يحدث ما حدث من تشهير”.

    وأشار رئيس الجامعة السابق إلى أنه يُدرس في الجامعات من عام 1977، وتخرج على يده آلاف الطلاب، ولم ير واقعة مثل تلك، مؤكدًا أن المشاريع العلمية بعد إنجازها تكون تحت خدمة العلم والبحث العلمي، ولم ير من قبل أن طالب أخذ المشروع بعد الانتهاء منه، مؤكدًا على أنه أبلغ الطلاب بذلك أثناء وجودهم بمكتبه.

    وقال، إنه بعد إصرارهم أكد على أنه لا يملك أن يخرجها أو يتركها في الكلية، متابعًا: “لماذا كل هذه الضجة بعد أشهر من الموضوع، وما المقصود من ذلك التشهير في ذلك الوقت ومن يقف خلفه؟”.

    ولفت رئيس جامعة المنوفية السابق، والمشرف على أحد مشاريع طلاب هندسة، إلى أن نقل بعض القنوات المعادية للوطن الخبر، ونقله على أنه إستيلاء أو نصب على الطلاب المصريين في الجامعات الحكومية، وهذا شيء مرفوض تمامًا.

    اتحاد كلية هندسة شبين الكوم يدعم موقف طلاب مشروع التخرج في مطالبهم

    وأصدر اتحاد الطلبة بكلية الهندسة بجامعة المنوفية بيانا لدعم المطالب التي أطلقها المهندس أحمد السيد، أحد المشاركين في مشروع تخرج بالدفعة الماضية، ضمن فريق مكون من 7 طلاب، والتي طالب فيها الكلية برد مجسم مشروع التخرج، بعد تكفلهم به بالكامل بمبلغ 32 ألف جنيه.

    وتواصل موقع “القاهرة 24“ مع رئيس اتحاد الطلاب بكلية الهندسة جامعة المنوفية الطالب على الدمرداش، الذي أكد على تواصله مع زميله أحمد السيد للوقوف على ملابسات الموضوع ثم إصدار بيان من الاتحاد بخصوص الحدث، حيث جاء بيان اتحاد الطلاب كالآتي:”هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته ويبلغ الحق فيها أقصى محنته، والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول، والامتحان الحاسم لإيمان المؤمنين سيبدأ عندها، فإن ثبت تحول كل شيء عندها لمصلحته، وأصبحت كلمة الحق هي العليا.

    وذكر البيان أنه خلال الساعات الماضية نشر أحد طلاب بكالوريوس السنة الماضية بيانا شائكا، بدايته كالآتي:”أنا عارف إن الحديث ده ممكن ينهي حياتي المهنية من قبل ما تبدأ أصلا علشان فيه تخبيط في حيتان الكل بيخاف يقرب منهم بس أنا متعودتش أسكت عن حقي”.

    أول تعليق من عميد “هندسة المنوفية” على سرقة مشروع تخرج الطلاب

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق