• بحث عن
  • لص بغداد يفاجئ الجمهور باكتشاف نجومه في ثوٍب جديد

    أحمد شعراني

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    785378
    المتعافون
    165387
    الوفيات
    37805

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    656
    المتعافون
    150
    الوفيات
    41

    انطلق الإعلان الرسمي لفيلم لص بغداد مع بداية يناير الماضي ليثير إعجاب وترقب الجميع؛ حيث ترددت الآراء عن مدى الاختلاف الذي يظهره الإعلان على مستوى الأكشن والمؤثرات والمغامرات المثيرة التي تتوالى علينا في لقطاته، حتى أن بعضًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اختصوا نجوم الفيلم بالنيولوك المثير الذي يظهرون به، والشخصيات التي يلعبونها وتبدو جديدة عليهم وعلينا.. وانتظرنا جميعًا عما سيكشفه لنا الفيلم بعد إعلانه المثير، وانطلق أخيرًا بدور العرض ليؤكد لنا وعوده، ونكتشف معه أن لص بغداد لن يكتشف مقبرة الإسكندر فحسب، بل اكتشف نجومه بشكل جديد ومثير أبهر المشاهدين وانتزع إعجابهم الكبير.

    بدايًة بالنجم محمد إمام الذي فاجئ الجميع بمستوى اللياقة البدنية الذي شاهدناه به في مسلسله الرمضاني الأخير هوجان، واعتقد جمهوره أنه بلغ سقف تطوره البدني، ليفاجئنا من جديد بلياقة بدنية أعلى وأداء حركي مثير للإعجاب، غير شعره الطويل وربطته على طريقة العقدة لأعلى “توب نوت” التي أعطته مظهرًا جذابًا ونيولوك يلائم شخصية يوسف الراوي بطل الفيلم بشكلٍ كبير.

    ثم تأتي ياسمين رئيس التي لفتت أنظار الجميع إليها بأنها كوميديانة بارعة كانت تنتظر الفرصة لإثبات ذلك؛ فربما كان لها بعض اللمحات الكوميدية الخاطفة في فيلم بلاش تبوسني، ولكن هنا هي تؤدي دور سلمى التي تُجيد ترجمة اللاتينية لكنها تُصدر دومًا ردود أفعال تلقائية تليق بـ “بنت البلد” التي لا تحجز انفعالاتها بداخلها ولو للحظة. لعبت ياسمين شخصيتها بمنتهى العفوية وانتزعت ضحكات الجمهور طيلة الأحداث، فوقع المشاهدون بغرام سلمى واتفقوا على أن ياسمين كوميديانة بارعة ومفاجأة سارة بحق.

    ويظهر المتميز دومًا صاحب الكاريزما فتحي عبد الوهاب بشكل مُلفت وخاطف للأنظار، حيث نراه بذقنه وشعره الرماديين في نيولوك جذاب وأنيق يليق بشخصيته المراوغة في الفيلم؛ فهو حتى صاحب أسلوب خاص في مشاهد الكَر والفَر خلال الأحداث. يؤدي فتحي دوره ببراعته المعتادة ويترك بصمته عند الجميع، لتتردد تعليقات المشاهدين عن عبقريته وتفاصيله التي لاقت إعجابهم.

    وكذلك يؤكد محمد عبد الرحمن موهبته في اقتلاع ضحكات الجماهير بأقل مجهود، فهو يُضحكك بمجرد ظهوره على الشاشة! وبعد ظهوره خلال مشهد واحد مع إمام في فيلم جحيم في الهند شهدنا خلاله التناغم أو “الكيميا” الرائعة بينهما، فلم نتوقف عن الضحك طيلة المشهد. ونراه بعدها في دور أكبر بفيلم ليلة هنا وسرور، ثم يأتي هنا لينال مساحة أكبر ويلعب شخصية مجدي عبقري الإلكترونيات، ويؤكد من خلالها براعته بأنه قادر على إضحاك المشاهد بسهولة، وأنه قادر على إلقاء الإفيه بطريقة تجعله ينطبع في ذهنك فتحب أن تردده بنفسك في مواقف مختلفة بحياتك.

    كما تفاجئنا أمينة خليل بدور الـ Villain في نيولوك جديد يُظهرها بشكل لم نعتادها فيه؛ لنجدها بجانب ستايل شعرها وملابسها المٌلفتين، تؤدي حركات قتالية – جديدة على الأدوار النسائية في السينما المصرية – ببراعة تامة ولياقة مناسبة؛ فيصبح مظهر أمينة وطبيعة الشخصية التي تلعبها عنصرًا جديرًا بالذكر عند جميع المشاهدين.

    وأخيرًا أحمد العوضي الذي يؤدي مشاهد قتالية مختلفة الأساليب، ويظهر بدور شخصية عيسى التي لا تنطق حرفًا طيلة الأحداث، ولكنه صاحب أثر في كل صراعٍ يدور! ليُذكرني دوره بالشخصية الفريدة التي لعبتها ليلى فوزي في فيلم ضربة شمس، ورغم صمته طيلة الفيلم فهو يترك انطباعًا قويًا عند المشاهد بغرابة الشخصية التي يلعبها ولياقته المُلفتة في مشاهد الأكشن التي تجمعه مع إمام. 

    لص بغداد
    لص بغداد

    لص بغداد تجاوزت إيراداته 20 مليون جنيه خلال أسبوعين من بداية عرضه، ولا زال يواصل رحلته التي تنبئ بأكثر وأكثر بعد تركه انطباعات عظيمة لدى الجماهير بأنه يُقدم مغامرة جديدة بإنتاج ضخم وإمكانات غير مسبوقة، وأنه أعاد اكتشاف نجوم يحبونهم بشكل جديد ومثير يُلائم رحلتهم الاستثنائية لاكتشاف مقبرة الإسكندر الأكبر.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق