• بحث عن
  • أحمد موسى يطالب أهالي الصعيد بمقاطعة صحيفة المساء: ارتكبت جريمة ويجب تقديم اعتذار (فيديو)

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    1173
    المتعافون
    247
    الوفيات
    78

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    1285342
    المتعافون
    271882
    الوفيات
    70344

    قال الإعلامي أحمد موسى، إن صحيفة المساء ارتكبت جريمة مهنية، وأساءت لأبناء الصعيد، عبر نشر مانشيت مسئ.

    وأضاف موسى، خلال برنامج “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد”، “جريدة المساء أساءت للصعيد الذي أنجيب قيادات وعلماء، ومن كتب العنوان المسئ ليس لديه فكرة عن الصحافة ولا يستحق أن يكون عضوا بالنقابة أو منتمي لمؤسسة الجمهورية”.

    وأردف الإعلامي، “من أين أتيت بهذه الجرأة ؟ كيف تسئ لملايين من أبناء الصعيد ؟ أين نقابة الصحفيين ولماذا لم تتحرك”.

    وأضاف موسي، “كيف مر هذا العنوان على رئيس تحرير المساء”، مطالبا نقابة الصحفيين بالتحرك ضد إهانة صحيفة المساء لأهالي الصعيد.

    وأكمل أحمد موسي، هناك أشخص اقتحموا مهنة الصحافة وليسوا لهم علاقة بها، وكان يجب أن تسحب الطبعة من السوق عقب هذا العنوان، مطالبا أهالي الصعيد بمقاطعة صحيفة المساء حتى تقدم اعتذارا واضحا في الصفحة الأولى.

    “الوطنية للصحافة” تستدعي رئيس تحرير “المساء” للتحقيق في واقعة الحمار

    قررت الهيئة الوطنية للصحافة استدعاء خالد سكران، رئيس تحرير المساء، لإجراء تحقيق عاجل حول ما نشر في الصحيفة ويمس أهالينا في الصعيد، الذين نحمل لهم كل الاحترام والتقدير، واتخاذ إجراءات مشددة بحق كل من له علاقة بهذا الخبر المسئ.

    وقدمت الهيئة اعتذارا عن الخطأ، مؤكدةً أنها ستقف بحزم ضد كل صور الإساءة، وتدعو الزملاء في الصحف القومية إلى إعلاء شأن القيم والمبادئ ومواثيق الشرف الإعلامية.

    كانت الجريدة قد اتخذت قرارًا بإيقاف مدير التحرير الذي تولى الإشراف على عدد يوم الاثنين الموافق 10 فبراير، ومنعه من السهر لمدة شهر، وذلك لعدم التزامه بالدقة في نشر الخبر، وخصم ثلاثة أيام من راتب محرر الخبر ومراجعته، واعتبرت الهيئة أن هذه الجزاءات غير كافية.

    صحيفة قومية تثير الرأي العام بعنوان عنصري.. وصمت من الهيئة الوطنية للصحافة

    وأثار خبر نشرته إحدى الصحف القومية الرأي العام، حيث صدر الخبر معنونا بـ”صحيح صعيدي .. ركب القطار المميز بحماره ودفع 500 جنيه غرامة”

    كانت الجريدة قد تناولت موقفا حدث من أحد الأشخاص في وجه قبلي، عندما استقل القطار بصحبة حماره، مما عرضه لغرامة 500 جنيه، ونشرت الخبر بعنوان تمهيدي ”صحيح صعيدي” وهو ما استفز الرأي العام الذي اعتبر العنوان تهكما واضحا على الصعايدة، ونوعا من أنواع الاحتقار الطائفي.

    يذكر أن كل مواثيق الشرف الصحفي والإعلامي منذ الستينيات تشمل مادة صريحة تنص على منع الكتابات التي تتضمن دعوات  عنصرية أو متعصبة أو منطوية على امتهان الأديان أو الدعوة إلى كراهيتها، أو الطعن في إيمان الآخرين، أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأي من طوائف المجتمع.

    كما تنص المواثيق على حق الجهة المعنية في محاسبة قناة أو صحيفة لا تلتزم بالمعايير التي يقرها ميثاق الشرف.

    ورغم حالة الغضب السائدة بين الوسط الإعلامي والرأي العام، لم يصدر أي تعقيب أو موقف من الهيئة الوطنية للصحافة، التي يرأسها كرم جبر، ومسؤولة عن الصحف القومية، ونفس موقف التجاهل اتخذته نقابة الصحفيين، التي التزمت الصمت.

    بينما قرر عدد من الصحفيين تقديم شكاوى للهيئة الوطنية للصحافة ونقابة الصحفيين ومقاضاة الصحيفة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق