• بحث عن
  • “الأحرار الدستوريين” يستضيف تنسيقية شباب الأحزاب لطرح الرؤية حول الاستحقاقات الانتخابية

    الإسكندرية - ماهر بركة

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    985
    المتعافون
    216
    الوفيات
    66

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    1117860
    المتعافون
    228990
    الوفيات
    59203

    استضاف حزب الأحرار الدستوريين وفدًا من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في لقاء سياسي، عقد بمقر الحزب، تحدث خلاله مجدي عفيفي، رئيس الحزب، الذي أكد من خلال كلمته على أهمية وجود تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في الساحة السياسية الآن، وذلك لأدائها لدور هام في تجميع رؤى الشباب وطموحاتهم وأرائهم في الموضوعات التي تهم الوطن والمواطن، والتي عملت على دعم الحياة السياسية بصفة عامة، وتقريب وجهات النظر، بما يعود على مصرنا الحبيبة بكل خير.

    وعن الاستحقاقات الانتخابية القادمة، قال عفيفي: إن رؤية الحزب تتمثل في أن يكون النظام الانتخابي لمجلس النواب والشيوخ والمجالس المحلية هو الخلط ما بين نظام القائمة والنظام الفردى، مع إعطاء اختصاصات أكبر لمجلس الشيوخ في مشروع القانون، الذي سيعد لمجلس الشيوخ، على اعتبار أنه يمثل فيه نخبًا وكوادر متخصصة وأكاديمية وقامات كبيرة تنتقى وتنتخب لمساعدة مجلس النواب في مهام التشريع.

    وأكد محمد يكن، أمين عام الحزب، إن مصر تمر بمرحلة انتقالية كبيرة تحتاج تضافر جميع أبنائها، وتحتاج لتمثيل جميع الفئات التي تعمل بالعمل السياسي في اتخاذ القرارات حتى يستطيعوا أن يستمروا في أداء واجباتهم السياسية والاجتماعية تجاه وطنهم، وحتى يكون للأحزاب دور أكبر في الشارع السياسي والعمل الاجتماعي.

    وأضاف يكن أن رؤية الحزب تأتي لضمان مشاركة جميع فئات المجتمع في المجالس النيابية والمحلية، ولضمان عدم ضياع الأصوات الانتخابية وإحساس الناخبين بأهمية تصويتهم ومشاركتهم في أي انتخابات قادمة وهو ما يضمنه نظام الانتخاب بالقائمة النسبية.

    وعرض إيهاب السلماوي، أمين تنظيم الحزب، رؤية الحزب في شكل القوائم الانتخابية لتكون قائمة نسبية تمثل ثلثي أعضاء البرلمان والثلث الآخر يبقى للنظام الفردى للانتخابات.

    وأكد أمين بدر، أمين الإعلام والاتصال السياسي بالحزب وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن هذه المرحلة هي مرحلة مشاركة الجميع، أحزابا وأفرادا، وأن مهمة النائب الأساسية هي التشريع والرقابة، وأن النظام الانتخابي العادل الذي سيتيح مشاركة الجميع هو نظام الجمع بين القائمة النسبية المغلقة 65 % من المقاعد إلى نسبة 35 % بالنظام الفردي في المجالس الثلاث، على أن يكون عدد أعضاء مجلس النواب 600 عضو، وأعضاء مجلس الشيوخ 300 عضو.

    وأكد بدر أن بحكم الدستور يجب أن تتم انتخابات مجلس النواب خلال شهري نوفمبر أو ديسمبر على الأكثر؛ نظرا لانتهاء المجلس الحالي في 9 يناير 2021، فعلى المشرع سرعة الانتهاء من قانوني النواب والشيوخ، ليليهم انتخابات المجالس المحلية مطلع العام المقبل ليتفرغ هنا عضو مجلس النواب للتشريع والرقابة ويقوم أعضاء المجالس المحلية بدورهم في الشارع لخدمة المواطنين.

    وقال محمد منصور، أمين التنظيم بأسوان وعضو التنسيقية، إن التمثيل المناسب للشباب داخل المجالس النيابية والمحلية لن يأتي إلا بنظام القائمة النسبية المغلقة مع إعطاء الفرصة للذين لا ينتمون لأحزاب للمشاركة عن طريق النظام الانتخابي الفردي، وإن توسيع الدوائر الانتخابية في ظل القوائم النسبية سيقضي على المال السياسي والعصبيات القبلية خاصة في بلاد الصعيد.

    على جانب آخر تشكل وفد التنسيقية من السيد عمرو درويش والسيد أحمد مقلد والسيد أحمد البشبيشي، الذين عبروا عن سعادتهم بوجودهم في حزب الأحرار الدستوريين، هذا الحزب العريق الذي يضم كوادر وطنية عظيمة.

    كما حضر اللقاء رحاب السعدني، أمينة العلاقات العامة بحزب الأحرار الدستوريين، وعزة ماهر، أمينة المرأة، والسيد ياسر أمين، أمين شباب الحزب، ومحمد حسن، أمين الحزب بمحافظة الجيزة، وأيمن حمدان، أمين العلاقات العامة بالقاهرة.

    كما حضر اللقاء أعضاء الحزب بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين علا عماد ومدحت علم الدين وهدى عمار، الذين أشادوا بالقيمة التي تسهم بها التنسيقية، من خلال هذه اللقاءات، في تنمية الحياة السياسية، وتعزيز مشاركة الأحزاب في الحوار حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بين كل الأطراف.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق