• بحث عن
  • في ذكرى ميلادها.. سورة نوح آخر ما قرأته ليلى مراد

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    789218
    المتعافون
    166441
    الوفيات
    38090

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    656
    المتعافون
    150
    الوفيات
    41

    أول نجمة شباك في تاريخ السينما المصرية والنجمة الوحيدة التي كتبت عناوين أفلامها بإسمها و صاحبة أعلى أجر في تاريخ السينما العربية وصاحبة الصوت الذهبي كما أطلقه عليها الموسيقار محمد عبد الوهاب.

    ليلي مراد حدث ولا حرج و قل ما شئت عن هذه الفنانة الاستثنائية في تاريخ السينما العربية بنت الباشا السندريلا الأولى في تاريخ السينما المصرية.

    واجهت هذه الفنانة الرقيقة في حياتها كوارث لا تستطيع أي إمرأة قوية أن تتحملها منذ طفولتها و حتي موتها
    وكانت أكبر هذه الكوارث ما أشيع عنها أنها تتبرع بأموالها لصالح إسرائيل وهذه الإشاعة ظلت تلاحقها كثيراً بالرغم أنها أشهرت إسلامها في منتصف الأربعينات برغبتها و حبها للإسلام و ذهبت الشيخ أبو العيون أحد كبار مشايخ الأزهر الشريف لتتعلم علي يده أصول الدين و الصلاة و قراءة القرآن الكريم.

    وبالرغم أنها إعتزلت الفن قبل موتها بأكثر من أربعين عاماً إلا أن هذه الإشاعة ظلت تلاحقها من آن لآخر مما كان يزعجها كثيراً حتي أصيبت في أواخر أيامها بنوبة إكتئاب شديد خاصةً بعد إختفاء الكثير ممن كانوا يسألون عنها ولم يبقي لها من صحبة الزمن الجميل إلا مديحة يسري وهدى سلطان وفريد شوقي و شادية ونادية لطفي.

    ولكن ظلت ليلي مراد يسعدها سماع صوت الآذان خاصةً أنها إسلامها كان سببه الأول سماعها لصوت الآذان وكانت حريصة كل الحرص علي الصلاة حتي أنها كانت تنظم مواعيدها حسب مواقيت الصلاة حتي قراءة القرآن كانت لا تترك القرآن الكريم من يدها حتي أنها قبل أن تغادر منزلها و تذهب في غيبوبة تامة كانت ماسكة المصحف الشريف تقرأ في سورة نوح، ثم قضت عدة أيام في غيبوبة إلي أن أسلمت روحها إلي خالقها عز وجل.

    وقد تحل ذكري ميلادها يوم ١٧ فبراير الـ١٠٢ عاماً
    رحمها الله وغفر لها

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق