• بحث عن
  • هيئة دفاع طلاب الغش الجماعي بمدينة بيلا: الدعاوى خلت من أي دليل (مستند)

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    779
    المتعافون
    179
    الوفيات
    52

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    935189
    المتعافون
    193989
    الوفيات
    47192

    أعلنت هيئة الدفاع عن قضية طلاب الغش الجماعي في مدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ، أن كل الدعاوى المنظورة قد خلت من أي دليل مادي جازم يدين الطلاب ويثبت ارتكاب أي منهم لجريمة الغش الجماعي.

    وأضافت الهيئة المكونة من المحامين عمرو عبد السلام، وحميدو جميل البرنس، وصالح محمد حسب الله، أن المحكمة الإدارية العليا بالدائرة السادسة عليا فحص طعون؛ قررت حجز الطعون التي كانت منظورة أمامها بجلسة 17 مارس القادم للنطق بالحكم.

    ودفع محامو الطلاب بتزوير محاضر الغش التي حررت ضد الطلاب؛ لتحررها بعد انتهاء الامتحانات ومخالفتها للتقارير الرسمية الصادرة من غرفة العمليات المركزية لامتحانات الثانويه العامة العام الماضي، والتي لم ترصد أي حالات غش جماعي أو أعمال شغب أو تعد على المراقبين والملاحظين داخل لجنة الشهيد محمد لطفي العشري.

    بلاغ للنائب العام يتهم قيادات التعليم الفني بالتزوير بسبب قضية الغش الجماعي (مستندات)

    كما دفع محامو الطلاب بتضارب وتناقض تقارير اللجان الفنية التي تم تشكيلها لفحص أوراق إجابات الطلاب، والتي انتهى الرأي فيها إلى عدم وجود تطابق في معظم أوراق الإجابات، وأنه مجرد تشابه فقط في بعض الإجابات.

    وتابع أعضاء هيئة الدفاع أن القرار والحكم المطعون عليهما، الصادرين بإدانة الطلاب، قد تم انتزاعهما من وقائع مادية وقانونية لا تنتجها أوراق الدعوى، الأمر الذي معه يفتقد كل منهما لركن السبب الذي قام عليه القرار الإدارى وحكم أول درجة المطعون عليه.

    وكانت مديرية أمن كفر الشيخ قد قامت بإرسال الاستعلام الأمني الذي طلبته هيئة الدفاع بالجلسة السابقه والذي نفي كافة الاتهامات المرسلة الموجهة الي الطلاب واولياء الأمور من قيامهم بالتعدى على المراقبين والملاحظين داخل اللجان وتجمهر الأهالي خارج اللجان بهدف ترويع المراقبين وتهديدهم حيث اثبت التقرير الأمني بعدم تلقيه أي بلاغات من قبل مسؤلي لجنة الامتحان أو وجود أي محاضر شرطية محررة بخصوص هذه الاتهامات ضد اي من الطلاب واولياء أمورهم وذلك على عكس ما ورد بأوراق ومستندات الوزارة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق