• بحث عن
  • أسرة تجبر ابنتها على الانتحار بتناول حبوب الغلال لشكهم في سلوكها بالبحيرة

    البحيرة - محمد عيسوي

    تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة الدلنجات بمحافظة البحيرة، اليوم الجمعة، من كشف لغز وفاة ربة منزل في العقد الثالث من العمر في ظروف غامضة، حيث تبين أن وراء إرتكاب الجريمة والدايها للشك في سلوكها، حيث أجبروها علي تناول قرصين لحبوب حفظ الغلال القاتلة.

    وتلقى اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة الدلنجات يفيد بوصول “ا.ع.ح” 20 عامًا ربة منزل، المستشفى جثة هامدة وبسؤال والدها أفاد بسقوطها من أعلى المنزل، وبتوقع مفتش الصحة الكشف الطبي عليها أفاد بوجود شبهه جنائية في الوفاة.

    ومن جانبه وجه اللواء محمد شرباش، مدير إدارة البحث الجنائي بتشكيل فريق من ضباط البحث الجنائي برئاسة العميد إيهاب المسارع، رئيس فرع البحث الجنائي، والرائد محمد الديب، رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، والنقيب أمير مرعي، وبإشراف العميد أحمد لطفي، رئيس المباحث الجنائية، لسرعة كشف غموض الواقعة وملابساتها.

    وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الواقعة “ع.ح.ا” 48 عامًا عامل زراعي، والد المجني عليها، و”ه.م.ح” 39 عامًا ربة منزل والدة المجني عليها و”ح.ح.ال” ربة منزل زوجة عم المجني عليها، وذلك لشكهم فى سلوكها.

    وبتقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم بما أسفرت عنه تحريات فريق البحث، واعترفوا بارتكاب الواقعة وبالعرض علي النيابة العامة أعترف المتهمون إرتكاب الجريمة للشك في سلوكها.

    وقال والد المجني عليها: “أن والد زوج ابنتي اتصل بي وإبلاغي رؤية أحد الأشخاص علي سطح المنزل وإنها علي علاقة به حيث ذهبت لإحضار ابنتي من منزلها واشتريت قرصين لحبوب حفظ الغلال وأجبرتها على تناول الحبوب وإختلاق واقعة سقوطها من أعلى المنزل”.

    وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1480 لسنة 2020، وبالعرض على النيابة العامة قرر محمد المحص، وكيل النائب العام، برئاسة المستشار محمد أكرم حمودة، مدير نيابة الدلنجات، حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق