• بحث عن
  • عمرو دياب وإليسا وأصالة.. تعرف على أبرز محطات الملحن محمد مدين الفنية (حوار)

    عهد هاني

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    799741
    المتعافون
    169995
    الوفيات
    38721

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    656
    المتعافون
    150
    الوفيات
    41

    دخل عالم الفن منذ الرابعة من عمره، له رصيد كبير من الأعمال الناجحة، خاض تجارب عديدة منها الغناء، والتلحين، والتمثيل، وعمل مع معظم مطربي مصر والوطن العربي منهم عمرو دياب، أصالة، شيرين، أنغام، صابر الرباعي، إليسا، وائل جسار، مايا دياب، تامر عاشور، بهاء سلطان، محمد محي، إيهاب توفيق، وغيرهم الكثير، له بصمة وأثر في معظم أعماله، هو محمد مدين.

    واستضاف مدين “القاهرة 24”  في الأستوديو الخاص به، في حوار ممتع، فتح لنا قلبه فيه، وأخبرنا بما دار في مشواره الفني الحافل بالعديد من الإنجازات.

    وإليكم الحوار:   

    ما سبب اختيارك لاسم “مدين” كاسم شهرة؟

    أطلق علي اسم “مدين” منذ الطفولة، ومن ثم أصبح اسم الشهرة الخاص بي، فكان صديقي وأنا صغير يقول لي أنت تشبه شخص أعرفه اسمه مدين، وعندما كبرت تعاقدت مع الفنان  محمد فؤاد، وأنا اسمي محمد فؤاد، فكان لابد من اختيار اسم كي لا يختلط على الناس الأمر فاختارت مدين.

    عملت مع فنانين كبار في مصر والوطن العربي وأي إنسان يبدأ سلم نجاحه خطوة تلي الأخرى، فما هي أولى خطواتك؟

    كان المشوار بالنسبة لب طويل جدًا بما يقرب من 32 عام، وبدأت مشواري من سن الرابعة حتى الآن، لم انقطع سوى عامين في مرحلة الثانوية، في تلك الفترة تغير صوتي من الطفولي للذكوري، بدأت كملحن تقرييًا في عام 2007، ولكن أعمالي أصبحت تركز مع الجمهور في عام 2011 مع بداية الثورة، حيث طرحت أغنية “هقدر” لتامر عاشور يوم 27 يناير قبل جمعة الغضب، ودا كان شيء غريب جدًا واعتبرته مؤشر من ربنا إنه كرمني بالشكل دا.

    وكان من أهم محطات حياتي مشاركتي في كارتون “السندباد البحري” وكارتون “بكار”، اللذان حققا نجاحًا كبيرًا في ذلك الوقت، وغنيت كل أغاني ذلك الكارتون، وكان من المفروض أن أغني تتر “بكار” ولكن أصيبت بالتهاب في الشعب الهوائية فلم استطع أدائها، فاستعانا بالكينج محمد منير وكان إضافة للكارتون مشاركة فنان كبير مثل الكينج.

    بالإضافة لمشاركتي في أعمال تعرض على التليفزيون المصري منهم مهرجان القراءة للجميع، أغنية “مكتبتنا” و”هنعيد”.

    بالإضافة للتلحين، كانت لك تجربة في التمثيل، فما هي كواليس تلك التجربة؟

    مثلت في مسلسل ” أم كلثوم”، بدور طفل أخ لأم كلثوم، وتلك من أعظم التجارب التي مررت بها، لأني تعاملت مع الموسيقار الكبير عمار الشريعي والمخرجة مع انعام محمد علي والفنان حسن حسني، واستفادت من تلك التجربة كثيرًا، اتعلمت إني اطمئن لاني أعمل مع مخرجة مثل إنعام تنفذ العمل كما يجب وتخرجه بشكل ناجح، بالإضافة لاطمئناني من عملي مع حسن حسني لإني استطاع إخراج موهبتي وأحسن ما لدي، وأستاذ عمار الشريعي غير في قصة الشيخ خالد، لإنه رأي إن صوتي حلو وصوت الشيخ خالد مكنش مثل صوتي.

    وتجربتي الثانية كانت في مسلسل “كارنتينا”، والأخيرة، ولم أكن وقتها أمتلك أدواتي، ولم يضيفلي الدور كثيرًا في تجربة التمثيل بالرغم من كِبَر الدور، فكان تقليدي مطرب ومراحله في الشهرة.

    هل يمكنك خوض تجربة التمثيل مرة أخرى؟

    “بالتأكيد، ممكن أمثل في أي وقت بعد ما عرفت أنا ممكن أقدم إيه ولكن لما يتعرض عليا شيء مناسب”.

    كمان أنت مطرب وليس ملحن وممثل فقط، لمَ خطوة أن يكون لك ألبوم كامل تأخرت؟

    خطوة الألبوم كل ما ابدا فيها، بشوف أن الاولى إني اشتغل على اسمي، وانزل بنزول يليق باسمي، بالإضافة لعملي مع مطربين كبار تقلوا اسمي فصعبوا عليا الأمر، فلم تكن الاختيارات سهلة مما جعلني أدقق في اختياراتي.

    إذا خيروك بين الغناء والتلحين، فماذا تختار؟

    “أنا من زمان اختارت، عندما أعطيت شركة روتانا أغنية كان من المفترض أن أغنيها، ولكن اختارت أن يأخذها من يستحقها ويؤديها بالشكل الذي يجب أن تكون عليه لم أتردد واختارت التلحين، وكانت الأغنية لصديقي تامر عاشور”.

    بعض من أغاني الفنان تامر عاشور كانت لك في البداي، كيف انتقلت وذهبت له في النهاية؟

    “كنت لما بعمل أغنية، بشوف كمان مين ممكن يغنيها أحسن مني، فلم عملت كان أغنية كلمت تامر وقولتله عندي شغل، وخصوصًا إنه بيكون في آخر ألبومه وأنا معملتوش حاجة، من الأغاني دي “خلصانة الحكاية”، و”أنت حبيبي”.

    عملت مع نجوم كبار في مصر والوطن العربي ومنهم الهضبة عمرو دياب.. فما هي تجربتك معه؟

    عملت مع عمرو دياب ثلاث أغاني هما دوام الحال، وعمرنا ما هنرجع، حبايب إي، وكل أغنية لها قصة، وآخرهم أغنية حبايب إي، فكنت في لبنان وتفاجئت بالناس بتكلمني تباركلي واكتشفت إن عمرو غناها في حفلة، وتقريبا دي بتبقى العلامة بتاعت كل أغنية معاه، وكذلك الحال في أغنية عمرنا ما هنرجع، اكتشفت إنه غناها في حفلة واتفاجئت بالناس بتوصل تباركلي 

    وكانت قصة أغنية دوام الحال، غناها في حفلة في الاستاد، كان ذلك أول عمل ولم أكن أتعامل معه مباشرة، فعندما عجبته الأغنية كلف أحمد زغلول بمهاتفتي لاكتب التنازل عنها كي يغنيها في الاستاد.

    وكنت بقدره جدًا، فهندما كان يغني أغنية لم يكن يغنيها فقط، بل كان يقول صناع الأغنية  يذكرهم، ويقدمهم للجمهور، في المملكة الخاصة به، وعندما وقفت على مسرحه وهو يقدمني في مرة من المرات، أنا مش بس شوفت عمرو دياب عن قرب، أنا شوفته في مملكته.

    ومن محطات حياتك الفنية الفنانة إليسا، حدثنا عن طبيعة الشغل معها وعن كواليسها.

    “اشتغلت مع إليسا ١٣ أغنية لحد دلوقتي، وفيه أغنيتين هينزلوا في الألبوم الجديد، وكان أول تعامل بيني وبينها أغنية “لو أقولك” في ألبوم “أسعد واحدة”.

    وكانت من أولى أعمالي بعد أغنية “هقدر” لتامر عاشور، أغنية “لو أقولك” لإليسا، “حاجة مستخبية” و “من صديقتي” لحماقي، “بجد تجنن” و “شخصية عنيدة” لأصالة، ونزلوا في وقت واحد في سيزون واحد من آخر رمضان لأول يوم العيد، وتقريبًا في حدود ٧ أو ٨ أيام، وكان كرم كبير من ربنا، ودا كان بيخليني ألفت النظر.

    واتكرر مرة أخرى نزول الأغاني في وقت واحد، فكانت أغنية “أنا كتير” لشيرين، و”يضرب بيك المثل” و”زي اي اتنين” لساموزين، و”دوام الحال” عمرو دياب، طرحوا في نفس السيزون.

    أنت من الناس اللي دعمت إليسا في لتتراجع عن قرار اعتزالها، فما كان سبب اعتزالها؟

    إليسا من الناس اللي بتتقن في اختياراتها، ولا تتراجع في القرارات التي تتخذها، ولكن أي فنان يتعرض لضغوط نفسية وفنية ومهنية، ويصبح الأقرب لهم اتخاذ قرار الاعتزال وهي واحدة من ضمن الفنانين الذين تعرضوا لضغط كبير، واتفاجئت كثيرًا باتخاذها ذلك القرار فإنه كان من الصعب اتخاذها مثل ذلك القرار، وخصوصًا بعد تاريخها الكبير، ولديها جمهور كبير ولم يكن ذلك القرار يخصها وحدها بل يشاركها الجمهور فيه.

    ولكن عند انتهاء تلك الضغوط التي تعرضت لها، أصبحت تتعامل كأنها لم تتخذ ذلك القرار من قبل، وتتحدث بنفس الحيوية والطاقة التي كانت بها من قبل.

    وكان أول تعامل بيني وبينها في أغنية “لو أقدر”، ولم أكن وقتها قد سمعت صوتها قط، كان معظم تعاملي بينها من خلال الشاعر هاني عبد الكريم، وطلبت من مدير أعمالها إني أباركلها على ألبومها حين ذاك، وهو وصل لها طلبي، ففوجئت منها باتصال قائلة لي: “دا رقمي وكلمني في أي وقت”، وهي إنسانة جميلة وأصبح لها معزة خاصة لدي.

    حدثنا عن عملك الجديد معها في الألبوم الجديد

    أنا عملتها أغنيتين وهما “هعتبرك من” كلمات بهاء الدين محمد، توزيع أحمد عبد السلام، “أنت قصادي” كلمات ملاك عادل، توزيع أحمد عبد السلام، وهؤلاء مختلفين عن أعمالها معها السابقة.

    في طي قرارات الاعتزال، الشاعر أيمن بهجت قمر أعلن اعتزاله كتابة الأغاني. فما تعليقك على قراره؟

    “أيمن من الناس الناجحة والشاطرة جدًا في مجالهم، ومن الناس اللي بياخدوا حقوق الناس على أعصابهم، واتعطل في حياته عن العمل مع النجوم، وعمل شركة “أريبيان رايتس” ليحافظ على الحقوق. الملكية وليصنع كيان للفنانين والصناع، وليحارب بها كل السلبيات الفنية، وأكيد هو تعرض لضغط جعله يتخذ ذلك القرار، بالإضافة لاني كنت معاه قبل إعلانه اعتزال كتابة الأغاني بيومين ومكنش فيه أي حاجة تبان عليه هيتخذ قرار زي دا، ولكن فيه أسباب كتير تخلي الإنسان يحبط في المجال الفني، وأسباب للتفاؤل، يمكن هو وقع في أمواج الإحباط”

    الفنانة أصالة من محطات حياتك الفنية.. حدثنا عن تعاملك معها.

    “لما بشتغل مع صولا بحس إني في وسط عيلتي، ولما تدخل بيتها وتتعزم، طريقتها في تقديم الأكل جميلة وممكن تأكل الناس في فمها ولا تأكل حتى تتأكد من راحة الجميع، ويعتبرها أختي الكبيرة”

    خبر انفصالها عن طارق العريان أفزعنا كلنا، لأننا عندما ندخل بيتهم كنا ندخل بيتنا أيضًا، وكان هناك ترحاب غير طبيعي، بالتأكيد نبا انفصالهما أزعجنا كلنا.

    عندما تعمل على أغنية جديد دائمًا ما يأتي في ذهنك سميرة سعيد، ما هو السر وراء اختيارك لسميرة سعيد؟ 

    “سميرة من أطيب الفنانين وليها مكانتها الكبيرة لدى الناس، ولأنها بتتعب في الأغنية فبيبقى نسبة إن الشغل يكمل معاها صعب، وكان معاها أغنية “أنا كتير” وراحت لشيرين، وكان معاها أغنية “جابو سيرته” وراحت لأصالة”.

    ما هي النقطة الفارقة في حياة مدين؟

    أنا عمري ما حسيت بإني وصلت لشيء، أو عملت شيء بعد، كل الذي يشغلني تقديم عمل حلو ويعجب الناس، تلك اللحظة تصبح لدي بالدنيا كلها، وفي نفس اللحظة بحس أنه أصبح علي عبء أكبر.

    مَن من الفنانين تتمنى العمل معاهم ؟

    “بتمنى اشتغل مع ناس كتير وأولهم الكينج محمد منير، وحسين الجاسمي، وبالرغم من إن كان فيه شغل بينا بس مكملش، واتمنى اشتغل مع نانسي عجرم أيضًا، بالإضافة إلى إني يعتبر إن لسه مشتغلتش مع حد أو مكملش الشغل إن دي نهاية الدنيا، بحب أكون إضافة في حياة كل بني فنان اشتغلت معاه”.

    ما رأيك في لون غناء المهرجانات؟ 

    “المهرجانات لون ونجح ومفيش شك في إن هو محبب للناس وبيرقص، وبقى مطلب شعبي الناس تريده، بس أنا مع فكرة مش معنى إن الناس عوزاه ياخدوه بنفس الشكل الموجود عليه، لا بد من وجود بعض التعديلات والضوابط، ولو لم يكن هناك تلك الضوابط لن يكون هناك ثوابت أخلاقية والحياة ليس لها ضابط، وبالنسبالي المهرجانات إذا كانت خالية من الكلام المسيء أو الخارج مش هيبقى فيه مشكلة، انا نفسي فيه بعض المهرجانات بتعجبني وبشغلها”.

    وأيضًا أحب سماع مهرجان “بنت الجيران” وبنزعج كثيرًا من الكلمتين “هشرب خمور وحشيش”، وكنت سعيد مثل باقي الناس عندما اعترفوا بذلك وصالحوني وطرحوا الفيديو، اللحن نجح وتمت إعادته بالتركي وفي المهرجان فدا شيء أسعدني.

    وراء كل رجل عظيم امرأة.. فما دور المرأة في حياة مدين؟

    زوجتي هي وجه الخير علي، أعرفها من 15 عام، كنت في بداياتي، وكان أول يوم رأيتها كان أول يوم طرح ألبوم وطرحت أغنية “كل اللي كان” عام 2006، هي استحملت كتير، ربنا يخليهالي وأولادي يونس ونور.

    ودائمًا هي مصدر إلهامي بالنجاح، فإذا أعجبتها الأغنية أشعر كأنها نجحت قبل أن تطرح، هي رأي الشارع بالنسبة لي، ودائمًا ما يدعمني والدي ووالدتي في جميع أعمالي.

    مر الفنان محمد رمضان بالعديد من الأزمات.. فما تعليقك عليه؟

    الأزمة التي يتعرض لها محمد ستحسم من خلاله، اللون الفني الذي يقدمه أنا مبسوط به زي أغنية “مافيا”، “بم بم”، بغض النظر عن الملابس، الأغاني فيها مجهود كبير من التفاعيل والتوزيع، والدليل على ذلك نجاحهم.

    محمد رمضان ناجح نجاح إيجابي ولكن يحتاج لتعديل، يحتاج لمن يرشده على تعديل بعض النقاط، وأنا متأكد إنه هيحس إنه هيقدم حاجات تضر مصر في حاجة هيعدلها من تلقاء نفسه.

    وجه لمحمد رمضان نصيحة

    تخيل إن أختك وبناتك وأهلك هل هتبقى مبسوط، إجابتك إذا كانت نعم فاعلم إنك تسير على خطى صحيحة، أما إذا كنت عكس فانتبه، وأي فنان إذا أراد إذا لم يستطع أن يجعل أهل بيته مطلعين على أعماله فيعلم أن ذلك طريق غير صحيح وسليم.

    وما هي أعمالك الجديدة القادمة؟

    أعمل حاليًا على أغنيتين مع الفنان صابر الرباعي وهما “باب مفتوح” و”كسبان”، وأغنية لجنات “ثبات انفعالي”، وأغنية بصوتي ولكن ستطرح في موسم الصيف القادم، بالإضافة لطرح أغنية “مغيرتش” لرامي جمال، وللمطربة شذى “أجمل أوقات”، وأغنية لجميلة، وأغنية لمطربة صاعدة تسمى زين “أهل الهوى”، وتعد من الأغاني التي تذكرنا بأعمال بليغ حمدي والمطربة وردة.

    بعد عملك مع معظم مطربي مصر والوطن العربي.. ما هي أحلامك؟

    أنا لم أحقق شيء بعد من الذي أحلم به، أحلم بتكوين تاريخ كبير، وترك بصمة وأثر في كل المجالات التي خلتها سواء الغناء أو التلحين أو التمثيل.

    الملحن مدين يرحب بالتعاون مع حسن شاكوش بعد اعترافه بسرقة لحن أغنية “بنت الجيران”

    الملحن
    الملحن
    الملحن
    الملحن
    الملحن مدين
    الملحن مدين
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق