• بحث عن
  • وصول جثمان صياد كفر الشيخ ضحية الغرق في الخليج العربي لمطار برج العرب

    كفر الشيخ - محمود إبراهيم

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    620938
    المتعافون
    137363
    الوفيات
    28653

    أعلنت اسرة الصياد أحمد خالد محمود الخواجة، الذي غرق في الخليج العربي أثناء رحلة صيد بدولة الكويت يوم 10 فبراير الماضي، ليتم انتشال جثته أمس الخميس، بعد 10 أيام من وجودها في مياه الخليج العربي، وصول الجثمان، منذ قليل، إلى مطار برج العرب، ليشيع الجثمان بمدينة برج البرلس فور وصوله، مساء اليوم.

    وأعلن خفر السواحل الكويتي، العثور على جثة صياد على الشواطئ، وذلك بعد أيام من غرق مركب صيد، بمياه جون الكويت ظهر عليها جثة الصيّاد بعد أن ابتلعتها قبل أيام، وتم انتشالها.

    وكانت مدينة برج البرلس بمحافظة كفر الشيخ، شهدت حالة من الحزن بعد غرق شاب من أبناء المدينة في الخليج العربي أثناء رحلة صيد بدولة الكويت يوم 10 فبراير الماضي، ليتم انتشال جثته أمس الخميس بعد 10 أيام من وجودها في مياه الخليج العربي.

    “القاهره 24” انتقل إلى المدينة التى سرعان ما تحدث أهلها عن “أحمد خالد محمود الخواجة”، الذي يبلغ من العمر 24 عاما، حيث سافر من شهر تقريبا في يناير الماضي، بحثًا عن الرزق في مياه الخليج العربي، حتى يتمكن من الإنفاق على أسرته الصغيرة المكونة من والده ووالدته وشقيقته الطالبة في الثانوية العامة، وخلال الوصول إلى المدينة علمنا بخبر انتشال جثة الشاب العشريني، ليقوم خالد محمود الخواجة والد خالد بالصلاة شكرا لله على العثور على جثة نجله بعد بحث دام 10 أيام متصلة داخل الخليج العربي.

    “خطب قبل سفره بـ10 أيام وسافر للبحث عن لقمة العيش”، بهذه الكلمات بدأ والد الشاب حديثه لـ”القاهره 24″ ليتابع أنه كان لديه شعور بأن نجله لن يعود فكان دائم الاطمئنان عليه وكان آخر حديث له معه يوم 9 فبراير، حيث اطمأن عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسأله عن صحته، ليعلم بعدها بخبر غرق المركب الذي كان يعمل عليه بسبب سوء الأحوال الجوية.

    ويتابع الخواجة، أن نجله كان دائمًا مبتسمًا، وكان من الصعب إبلاغ والدته نظرًا لما يمثله أحمد لها، ليقوموا بإبلاغها بعد 5 أيام من غرقة بأن نجلها فُقد في المياه وأنهم يبحثون عنه في البحر، لتدخل في غيبوبة لمدة 24 ساعة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق