• بحث عن
  • زاهي حواس: عرض أوبرا توت عنخ آمون سبتمبر المقبل بدار الأوبرا المصرية

    استضاف صالون “النسور الثقافي بدار القوات الجوية”، عالم الآثار المصرية الدكتور زاهي حواس، للحديث عن انتصارات المصريين على الهكسوس، وتاريخ الملك أخناتون.

    وقال “حواس” خلال الجلسة التي أدارها الإعلامي “مصطفي ميزار”، إن تاريخ الجيش المصري ملئ بالانتصارات، ودائما الجيش هو صمام الأمان للوطن، متحدثًا عن الملك أخناتون وكيف قام القائد “حور محب” بتوحيد البلاد مرة أخرى، وعن معركة “مجدو” التي تُدرّس في الأكاديميات العسكرية حتى الآن، ومعركة قادش وأول معاهدة سلام في التاريخ.

    وأكد عالم الآثار أن المتحف المصري الكبير هو أهم مشروع ثقافي في القرن الحادي والعشرين، والذي سوف يفتتح في شهر أكتوبر المقبل، مؤكدًا أنه سيكون مؤسسة ثقافية تعليمية عالمية.

    وأضاف حواس أنه انتهى من أوبرا توت عنخ أمون، التي ستعرض في سبتمبر المقبل في دار الأوبرا المصرية، تمهيدًا لعرضها في افتتاح المتحف المصري الكبير الذي سيحضره ملوك ورؤساء العالم.

    وأكد على ضرورة أن يحب الإنسان عمله حتى يتفوق في إنجازه، مشيرا إلى عدم تكيفه في بيئة العمل في مصلحة الآثار التي تم تعيينه بها بعد التخرج حتى انتقل للعمل بالحفائر، وبدأ يكتسب مهارات من العاملين في مجال التنقيب عن الآثار ثم حصل على منحة لمدة 7 سنوات للدراسة في أمريكا، ثم العودة إلى مصر.

    وأضاف أن مصر بها 124 هرمًا أعظمها هرم خوفو، الذي تشير كل الأدلة لمصريته، نافيًا اتهام الصحف الأجنبية له بإخفاء أدلة عدم مصريته، نافيًا وجود الزئبق الأحمر في المقابر، والذي يعتقد البعض أنه يجلب ثروات عديدة ويشفي من الأمراض، لعدم وجود أدلة أثرية صارمة على وجود الأنبياء بمصر.

    وأشار “حواس” إلى أنه تم اكتشاف 30% فقط من آثار مصر، وأن النسبة الباقية مازالت أسرارها كامنة في باطن الأرض.

    وأطلع الحضور على حقيقة أن مكانًا به مومياوات مغلق لفترة طويلة تصل لآلاف السنين عند فتحه تخرج منه جراثيم غير مرئية مما يدفع البعض للاعتقاد بوجود لعنة الفراعنة، مؤكدًا على عدم وجود ما يسمى بلعنة الفراعنة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق