• بحث عن
  • ضربًا بالشوم.. القصة الكاملة لوفاة أمٍّ على يد أبنائها في المنيا

    المنيا - نجلاء فتحي

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    802556
    المتعافون
    172319
    الوفيات
    39012

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    656
    المتعافون
    150
    الوفيات
    41

    حاول الأبناء الثلاثة إقناع والدتهم بالامتناع عن التسول وممارسة الخدمة في البيوت مقابل مبالغ مالية، إلا أن الأم كانت دائمة الرفض خشية ألا تجد المال اللازم للإنفاق على نفسها، وتولد لديها هاجس بأن أبناءها سيتخلون عنها يوما من الأيام،  فخشيت مما سيفعله الزمن بها، وأصرّت على عملها الذي يرفضه أبناؤها الثلاثة.

    وذات يوم حاولت المجني عليها الخروج لممارسة عملها وهي ترتدي ملابس مهلهلة، ما أثار حفيظة أبنائها، وتشاجروا معها حيث طرحها ابنها الأكبر أرضا وانهال عليها ضربًا بالشوم بمساعدة شقيقيه.

    لم تتحمل والدتهما الضربات المتوالية على رأسها وجسدها؛ فلفظت أنفاسها الأخيرة بين يدي أبنائها.

    تعود التفاصيل إلى تلقي اللواء محمود خليل مدير الأمن، إخطارًا من العميد محمد خيري، مأمور مركز شرطة سمالوط “شرق”، بورود بلاغ من المستشفى العام يفيد بوصول سيدة تدعى “أ م ص” 58 عاما، ربة منزل مقيمة بوسط المدينة، جثة هامدة.

    وأفادت التحريات الأولية التي جرت بإشراف اللواء خالد عبد السلام، والعميد جمال الدغيدي، بوجود خلافات عائلية دفعت 3 أشقاء وهم: م ع س ع، 34 عاما، وشقيقيه “ع، و” توأم عمرهما 20 عاما، بالتخلص من المجني عليها “الأم”.

    وأضافت التحريات أن المتهمين الثلاثة كانوا يحتجون على توجه أمهم إلى بعض البيوت للخدمة مقابل الحصول على مبالغ مالية، إضافة إلى تسولها بالشوارع، وحاولوا إقناعها، غير أنها رفضت، وفي صباح اليوم درات مشاجرة بينهم انتهت بمقتل الأم بعدما انهالوا على رأسها ووجهها ضربا بـ”عصا”.

    وقد تمكنت وحدة مباحث سمالوط من القبض على الأشقاء الثلاثة، وتم التحفظ عليهم بقسم الشرطة لحين تطوير مناقشتهم ومعرفة الظروف والملابسات.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق