رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظة الشرقية تستعد لـ”كورونا” بـ 25 غرفة عزل (خاص)

القاهرة 24

كشف الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، عن الآلية التي تتبعها المديرية تحسبًا لظهور أية حالات اشتباه في الإصابة بفيروس “كورونا” المُستجد.

وقال مسعود، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إن المديرية في حالة حذر وترقب وترصد تحسبًا لأية طواريء بشأن الفيروس، قبل أن يشير إلى أن الاستعدادات تتم بصور صارمة ودقيقة لفحص ومتابعة والكشف عن أي حالة اشتباه.

وأفاد مسعود، بأن كافة المستشفيات الموجودة بنطاق المديرية، وعددها 25 مستشفى، على أهبة الاستعداد لمواجهة أية طواريء بشأن فيروس “كورونا” المُستجد، منوهًا بأن كل مستشفى تضُم غرفة عزل مُخصصة لاستقبال وعزل أي شخص حال ظهور ما يؤكد الاشتباه في الإصابة بالفيروس.

وشددَّ، على أن كافة المستشفيات وغرف العزل خالية تمامًا، مؤكدًا على أن هناك متابعة لحظية بشأن القادمين من كافة الأماكن الموبوءة، حيث هناك تواصل دائم من خلال الوزارة مع جميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وأنه حال وجود أي اشتباه في الحالات التي تخرج من الحجر الصحي يتم متابعتها على الفور والتأكد من عدم وجود ما يُثير الشك بالاشتباه في إصابتها بالفيروس.

وأشار وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إلى أن هناك متابعات كذلك للانتهاء من التجهيزات اللازمة بمستشفيات الحميات وأقسام العزل والوقاية، منوهًا بأن الخطورة الحقيقية ليست في المسافرين القادمين من الصين، فهؤلاء يتم التعامل معهم بكل الحذر وفقًا لإجراءات دولية متبعة بمختلف المطارات وكافة المنافذ، لكن يبقى القادمين من الدول المجاورة وسبق لهم زيارة الصين خلال فترة وجيزة هم الأشد خطرًا، داعيًا الله بأن يكون الأمر مجرد زوبعة تنتهي سريعًا ولا يتحول إلى وباء.

عاجل