• بحث عن
  • أول تعليق سلفي بشأن الدعوة للصلاة لرفع وباء كورونا اليوم

    علق سامح عبد الحميد، الداعية السلفي، على الدعوات التي أطلقها العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الصلاة، مساء اليوم، من أجل رفع وباء كورونا.

    وقال عبد الحميد في تصريحات له، إنه لا مانع من الاجتماع للصلاة والدعاء بكشف وباء كورونا عن مصر والعالم، مبينًا أنه للصلاة تأثير عجيب في دفع البلايا والشرور، فالصلاة صِلة بالله، وعلى قدر صلة العبد بربه تُفتح عليه الخيرات، وتنقطع عنه الشرور، قال الحافظ ابن حجر “المفزعَ في الأمور المُهمَّة إلى الله، يكون بالتوجُّه إليه في الصلاة”، وقال في موضع آخر “من نابه أمرٌ مُهِمٌّ مِن الكرب ينبغي له أن يفزَع إلى الصلاة”.

    وتابع: “وفي حديث خسوف الشمس، جمع النبي صلى الله عليه وسلم الناس وصلى بهم، ثم قال: إن الشمس والقمر آيتانِ مِن آيات الله، لا ينخسِفانِ لموت أحدٍ ولا لحياته، فإذا رأيتُم ذلك فادعُوا الله، وكبِّرُوا، وصَلُّوا، وتصدَّقُوا”.

    يُذكر أن الداعية السلفي، سامح عبد الحميد، أثار الجدل في الآونة الأخيرة بسبب تعليقه على مصير الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، من الجنة.

    داعية سلفي لـ”مجدي يعقوب”: الجنة للمسلمين فقط.. ولن تنفعك أعمال الخير للخروج من النار

    وقال إن الدكتور مجدي يعقوب، رجل سخر نفسه لتخفيف آلام الناس، وأسس صرحًا طبيًا فى أسوان لعلاج الغلابة بالمجان، موضحًا أن الجنة للمسلمين فقط: “الجنة لمن شهد بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد نبيًا”.

    ولفت، إلى أن الطبيب العالمي إذا مات على “النصرانية” ولم يدخل الإسلام فهو في النار، ولا تنفعه أعمال الخير للمرضى في الخروج من النار، فهو قد أساء إلى ربه ومولاه برفضه الدخول في الإسلام، وتكذيبه لمحمد صلى الله عليه وسلم، وتكذيبه للقرآن”.

    وتابع الداعية السلفي، أن كل الأديان باطلة إلا دين واحد هو الإسلام، وكل أتباع الديانات الأخرى كفار (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)، وقال تعالى (إن الدين عند الله الإسلام) ، ومن كان يهوديًا أو نصرانيًا، ولم يدخل الإسلام ولم يؤمن بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومات على يهوديته أو نصرانيته فإنه كافر قد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار، دل على ذلك الكتاب والسنة والإجماع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق