• بحث عن
  • سفير إسبانيا بالقاهرة: غلق السفارة بالإسكندرية خلال أيام.. واستمرار عمل المعهد الثقافي بالثغر

    الإسكندرية - ماهر بركة

    استقبل اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، بمكتبه اليوم، السيد رامون خيل كاساريس، سفير دولة إسبانيا بالقاهرة، وذلك لبحث سبل توطيد العلاقات بين الجانبين، وإقامة اتفاقيات تعاون فى مختلف المجالات، بحضور جونثالو مونيوث لوبيث سكريتر أرل القائم بالشئون القنصلية.

    فى بداية اللقاء، رحب المحافظ، بسفير إسبانيا على أرض الإسكندرية، مؤكدًا أن العلاقات المصرية الأسبانية قوية وتربطهما استثمارات كبيرة تصل إلى مليار دولار، والإسكندرية تعد من أكبر محافظات مصر والتي يوجد بها مايقرب من 16 شركة إسبانية، ونرحب دائما بالتعاون التجاري الاستثماري بين الإسكندرية ومدن إسبانيا.

    وأشار الشريف، إلى أن الإسكندرية بها عدد كبير من رجال الأعمال والغرفة التجارية، والتي من الممكن أن تساهم بشكل كبير في زيادة حجم الاستثمارات بين الجانبين، خاصة أن الإسكندرية وبرشلونة وقعتا اتفاقية تآخي عام 2008 ونتمنى تفعيلها في المجالات الاقتصادية والتجارية والمجالات الأخرى التي تتميز بها الإسكندرية والتي يوجد بها أكبر ميناء بمصر.

    كما أن بها عدة مزارات سياحية متميزة يستمتع السائحين بزيارتها، فضلًا عن إقامة العديد من المشروعات القومية بها التي سيفتتحها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال الشهور القليلة القادمة.

    من جانبه، شكر السفير المحافظ، على حفاوة الاستقبال، لافتًا إلى أن السفارة الإسبانية بالإسكندرية سيتم إغلاقها خلال الأيام القليلة القادمة، وهو أمر محزن للجميع، ولكن ما يؤكد استمرار وجود إسبانيا بالإسكندرية هو استمرار عمل المعهد الثقافي الإسباني والذي سيدعم وجود القنصل شهريا بالإسكندرية، وفي هذا الأمر أكد محافظ الإسكندرية على استمرار التعاون وتقديم كامل الدعم وتذليل كافة العقبات للجالية الاسبانية بالإسكندرية

    وأضاف سفير إسبانيا، أنه خلال زيارته للاسكندرية التقى بعدة رجال أعمال للوقوف على فرص التعاون بين الجانبين، خاصة أن الإسكندرية من أكبر مدن البحر المتوسط وبها فرق استثمارية كبيرة ، ولفت إلى رغبته لعمل برنامج رحلة سياحية قبل نهاية العام  لبعض رجال الأعمال الأسبان ، للوقوف على أوجه التعاون ، وهو مارحب به المحافظ وأكد على تقديمه كامل الدعم لزيادة التعاون بين الجانبين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق