• بحث عن
  • 420 دقيقة رُعب.. تفاصيل مصرع طفل في بيارة “مكشوفة” بالشرقية (صور)

    إسلام عبدالخالق

    “يوسف محمد السيد”.. اسم تردد كثيرًا على مسامع أهالي مركز ومدينة كفر صقر، بمحافظة الشرقية، حتى كاد الجميع أن يحفظه، حيث تردد في الميكروفونات عبر شوارع وأزقة المدينة: “ضايع واللي يلاقيه يجيبه عند ترعة المردومة”، في رسالة بدت كما لو كان صاحبها ومن كان ينادي بحثًا على الطفل أخشى ما يخشاه هو ضياعه، إلا أن الموت كان حاضرًا وبقوة في نهاية المشهد ليُصاب الجميع بوجوم تبعته رسائل وعبارات تُطالب بمحاسبة المسئولين.

    مع آذان صلاة المغرب، خرج الطفل “يوسف” صاحب السبع سنوات، من منزل أسرته في طريقة لشراء شيء أو لهوٍ ولعب؛ لم تُفرق الأسباب كثيرًا بين ما حدث ونتيجته، فالصغير اختفى فجأة وغاب عن أنظار الجميع، تاركًا خلفه أمٍ قلبها مُنفطر على ضايع الابن ووفاة الزوج، والذي غيبه الموت قبل سبعة أشهر، فيما تبعَّ الغياب دقائق أكل فيها القلق قلوب كل من عرف الصغير، قبل أن تبدأ رحلة البحث عبر ميكروفونات المساجد الموجودة بالمنطقة، وأخرى عُلقت فوق “توك توك” يجوب المدينة بحثًا عن الصغير.

    محامي أسرة الطفل ياسين ضحية البالوعة: تجديد حبس مدير شبكات الصرف بالجيزة 45 يوماً

    سبع ساعات بالتمام كانت مدة رحلة البحث، لكن النهاية كانت مع دقات الواحدة صباحًا؛ إذ عُثر على جثة الصغير غارقًا في بيارة صرف صحي تُركت دون غطاء بالقُرب أحد المطاعم المعروفة بحي “السلام”، فيما جرى نقل الصغير إلى المستشفى المركزي عسى أن يتم إنقاذه من براثن الموت، لكن القدر سبقَّ وصوله إلى المستشفى ليفارق الحياة متأثرًا بسقوطه في “البيارة المكشوفة”.

     

    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية

    ننشر شهادة رئيس نادي الطالبية في واقعة سقوط الطفل ياسين ببالوعة صرف صحي

    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    العثور على جثمان طفل في بيارة مكشوفة بالشرقية
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق