• بحث عن
  • انتقامًا من خاله.. عامل يحرق أم وطفلتيها أحياء في الشرقية

    الشرقية - إسلام عبد الخالق

    كشفتَّ تحقيقات النيابة العامة وتحريات رجال المباحث والمعاينة الجنائية في واقعة وفاة أم وطفلتيها إثر احتراق منزلهم بناحية “منشية أبو حجازي” التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس، بمحافظة الشرقية، مفاجأة مدوية؛ إذ تبين أن الواقعة تمت بفعل فاعل، وأن الجاني كان ينتقم من رب الأسرة.

    البداية كانت بتلقي اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بنشوب حريق بمنزل بناحية “منشية أبو حجازي”، التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس.

    وعلى الفور، دفعت قوات الحماية المدنية، برئاسة وإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بالشرقية، بسيارتين إطفاء غلى موقع الحريق، تمكنت من السيطرة على النيران وإخمادها، وبالفحص تبين نشوب الحريق بمنزل مبني بالطوب الأحمر ومعروش بالأخشاب.

    أسفر الحريق عن مصرع كلًامن: “عبير. ال. م” 27 سنة، ربة منزل، وطفلتيها “حنين. خ. ج” 7 سنوات، و”حور” 5 سنوات؛ جراء إصابتهن بحالات اختناق وحروق بأنحاء متفرقة بالجسد، وبسؤال مالك المنزل، ويُدعى “محمد ش” 35 سنة، أفاد بحدوث الحريق نتيجة ماس كهربائي.

    وكشفت تحريات رجالب البحث الجنائية والمعاينة الجنائية لآثار الحريق عن وجود شبهة جنائية في حدوثه، قبل أن يتبين أن نجل شقيقة زوج المتوفية ووالد طفلتيها، ويُدعى “السيد.غ.ع” 21 سنة، عامل بورشة، هو من ارتكب الواقعة وحرق المنزل انتقاما من خاله بسبب خلافات بينهما.

    جرى ضبط المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة تحقيقاتها برئاسة المستشار أحمد خطاب، وإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق