• بحث عن
  • لتقديم الدعم النفسي.. بسمة ورولا سعد تدعمان مبادرة “بوتيك بهية” (صور)

    شارك عدد من نجوم الفن والإعلام والمجتمع في مبادرة “بوتيك بهية”، والمتمثلة في تقديم أحدث الملابس بأحدث التصميمات وذات الذوق الرفيع للمحاربات وبدون أي مقابل مادي، بهدف تقديم الدعم النفسي والمعنوي لمحاربات سرطان الثدي بمستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان.

    نجوم الفن يدعمون مبادرة "بوتيك بهية"
    نجوم الفن يدعمون مبادرة “بوتيك بهية”
    نجوم الفن يدعمون مبادرة "بوتيك بهية"
    نجوم الفن يدعمون مبادرة “بوتيك بهية”
    بمسة تدعم مبادرة “بوتيك بهية”

    جاء على رأس الحضور الداعمين للمبادرة كل من الإعلامية إيمان رياض صاحبة فكرة بوتيك بهية، والإعلاميات أميرة نسيم وأميرة فراج وسالي عبد السلام، ورحمة خالد، والفنانتين رولا سعد وبسمة والمطرب شريف إسماعيل، والموزع الموسيقي أحمد عادل والدكتورة غادة لبيب نائب وزيرالاتصالات لشئون التطوير المؤسسي، الدكتورة والدكتورة أحلام خوندنة رئيس لجنة سيدات الأعمال بغرفة مكة المكرمة، وريم صيام رئيس المجلس الإقتصادي لسيدات الأعمال بالغرفة التجارية بالإسكندرية، ومصفف الشعر حمو محسن وخبيرة الماكياج منى إسماعيل.

    نجوم الفن يدعمون مبادرة "بوتيك بهية"
    بمسة تدعم مبادرة “بوتيك بهية”
    نجوم الفن يدعمون مبادرة "بوتيك بهية"
    نجوم الفن يدعمون مبادرة “بوتيك بهية”

    كان في استقبال الحضور كل من المهندس تامر شوقي رئيس مجلس إدارة مستشفى بهية، والمهندس ماجد حمدي عضو مجلس إدارة مستشفى بهية، وعدنان عبد العزيز امين صندوق وعضو مجلس إمناء مؤسسة بهية وعدد من فريق الدعم النفسي بالمستشفى.

    بدأت الإعلامية أميرة نسيم كلمتها حول فكرة مبادرة ” بوتيك بهية” لدعم المحاربات بالتسوق وشراء منتجات لهن وأسرهن بالمجان، وكذلك عرض فيلم تسجيلى حول نشأة المستشفى.

    وسردت الإعلامية إيمان رياض كيف أصحبت بهية بيتا لا يقتصر على علاج محاربات سرطان الثدي فقط بل يقطع شوطا كبير للدعم النفسي للمحاربات بتوفير أنشطة عديدة مثل إقامة معارض للمشغولات والحرف اليدوية وغيرها، وكانت أحدث الأنشطة “بوتيك بهية” الذى استقبلت فكرته المؤسسة بالترحاب وأصبح واقعا جميلا داخل المستشفى.

    وقالت رياض: يعد التسوق من أكثر الأشياء التي تحقق دعما نفسي للمرأة ومن هنا جاءت لي فكرة بوتيك بهية الذي يوفر للسيدات اختيار الملابس لها ولأسرتها بالمجان، وعلى قدر جمال الفكرة على قدر ما بذلنا فيها جهدا كبيرا حتى خرجت إلى النور، وتم تدريب المتطوعين على التعامل مع المحاربات واستقبالهم وتقديم خدمة عملاء تليق بهم ومساعدتهم على اختيار ما يناسبهم، وهدفنا تغطية أكبر عدد من المستحقات ودعمهن بطريقة ترفيهية تدخل الفرحة على قلوبهن.

    وأضافت: “ساعدنا محاربات في شراء فساتين سواريه لحضور زفاف بناتهن وكذلك في إختيار فساتين الزفاف لهن، وما أسعدنى كثيرا هو تضامن عدد كبير من المتبرعين مع المبادرة، حيث أقبل علينا المتبرعون بملابس من الماركات العالمية من الإمارات والكويت والسعودية ومصر ومنهم متبرعون بخط إنتاج كامل يضم ما يقرب من 2000 قطعة ملابس جديدة، وهذا إن دل على شىء فإنما يدل على حب الخير بداخلنا، علما أن الفكرة بدأت برسالة بسيطة على الموبايل ووجدت قبولا من كل بهية وقالولي تعالي قوليلنا بتحلمي بإيه وهنفذ فورًا وقلتلهم أنا شايفة بوتيك بهية جوة بهية نفسها علشان تفرح المحاربات،، ولقيت صحابي بيقولولي احنا كمان هنودي اللبس بتاعنا وهنشاركك الثواب.. بهية بتحب الخير وهتساعد كل مكان في مصر أنه يعمل بوتيك.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق