• بحث عن
  • “الصحة”: لم نخصص مستشفى عزل للحالات المشتبه في إصابتها بـ”كورونا” بالشرقية (خاص)

    الشرقية - إسلام عبدالخالق

    كشف الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، حقيقة الأنباء المتداولة بشأن تخصيص مستشفى “طواريء فاقوس” لتكون المستشفى الوحيدة بالمحافظة لعزل الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” المُستجد.

    وقال مسعود، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إن المديرية في حالة حذر وترقب وترصد تحسبًا لأية طواريء بشأن الفيروس، قبل أن يشير إلى أن الاستعدادات تتم بصور صارمة ودقيقة لفحص ومتابعة والكشف عن أي حالة اشتباه، وأن مختلف المستشفيات جاهزة لعزل أية حالة يُشتبه في إصابتها بالفيروس.

    وأفاد مسعود، بأن كافة المستشفيات الموجودة بنطاق المديرية، وعددها 25 مستشفى، مُعدة وجاهزة بصورة تامة لمواجهة أية طواريء بشأن فيروس “كورونا” المُستجد، منوهًا بأن كل مستشفى تضُم غرفة عزل مُخصصة لاستقبال وعزل أي شخص حال ظهور ما يؤكد الاشتباه في إصابته بالفيروس.

    وشددَّ، على أن كافة أنحاء المحافظة والمستشفيات وغرف العزل خالية تمامًا من أية حالات يُشتبه في إصابتها بالفيروس، مؤكدًا على أن هناك متابعة لحظية بشأن القادمين من كافة الأماكن الموبوءة، حيث هناك تواصل دائم من خلال الوزارة مع جميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وأنه حال وجود أي اشتباه في الحالات التي تخرج من الحجر الصحي يتم متابعتها على الفور والتأكد من عدم وجود ما يُثير الشك بالاشتباه في إصابتها بالفيروس.

    وأشار وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إلى أن المحافظة يوجد بها معامل مركزية لتحليل نسب الإصابة بالفيروسات “PCR”، لكن هناك تعليمات من الوزارة بالاعتماد على المعامل المركزية التابعة للوزارة بالقاهرة فقط دون غيرها في نتيجة فحص المصابين بالفيروس.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق