• بحث عن
  • شاهد.. لحظة وصول المتهمين بحادث محطة مصر قبل الحكم عليهم (فيديو وصور)

    وصل منذ قليل، المتهمين في حادث قطار محطة مصر، إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك للنطق بالحكم عليهم.

    وتم إيداع المتهمين قفص الاتهام، وسط حراسة أمنية مشددة.

    وتسبب الحادث في وفاة 31 شخصا وإصابة 17 آخرين، نتيجة إخلالهم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم، بمخالفة دليل أعمال المناورة ولائحة سلامة التشغيل الصادرة عن جهة عملهم وتزوير التوقيع في دفتر حضور وانصراف عمال وملاحظي المناورة.

    يأتي ذلك بعد قرابة شهر من آخر جلسات المحاكمة، حيث قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، في وقت سابق تأجيل محاكمة 14 متهمًا في حادث قطار محطة مصر، والذي تسبب في وفاة 31 مواطنًا وإصابة 17 آخرين، نتيجة إهمالهم وإخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم، بمخالفة دليل أعمال المناورة، ولائحة سلامة التشغيل الصادرة عن جهة عملهم، وتزوير التوقيع في دفتر الحضور والانصراف إلى جلسة 11 يناير المقبل، لسماع مرافعة النيابة.

    تعقد الجلسة برئاسة  المستشار الدكتور جابر المراغى، وعضوية المستشارين محمد عزت وسالم عبد العليم، وأمانة سر أحمد رضا.

    جلسة حادث محطة مصر
    جلسة حادث محطة مصر

    وكشفت تحقيقات كمال الشناوي، رئيس النيابة الكلية بشمال القاهرة، بإشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول للنيابة، أن المتهم علاء فتحي أبو الغار، 48 سنة، سائق الجرار، قام بالعبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات وبتسيير حركتها على الخطوط، عن طريق قيامه بتعطيل أحد وسائل الأمان المزود به الجرار قيادته رقم 2302 فأفقده منفعته، وهي إيقاف الجرار إثر انفلاته من المحاشرة بدون قائده، كما تلاعب بمجموعة حركة ذراع العاكس، ما مكنه من استخلاص ذلك الذراع من موضعه حال كونه بوضع الحركة وقد نتج عن ذلك الوفاة والإصابة.

    المتهمين بحادث قطار محطة مصر
    المتهمين بحادث قطار محطة مصر

    شاهد بحادث قطار محطة مصر: “بدال رجل السائق الميت لم تكن مفعلة” (فيديو)

    وأضافت التحقيقات، أن المتهم الثاني أيمن الشحات، 43 سنة، سائق جرار، قام بالتزوير بوضع إمضاءات بصفحة دفتر توزيع السائقين والمساعدين على القاطرات بأن قام بتزوير توقيع المتهم الرابع أيمن العدس، 54 سنة، سائق جرار، يفيد استلامه لمهام عمله على خلاف الحقيقة كمساعد لسائق الجرار 2305 لاستكمال طاقم العمل به لإضفاء المشروعية على حركة تسيير الجرار دون إذن.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق