• بحث عن
  • دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب (صور)

    أكدت دراسة علمية للباحث حسام شاكر المدرس المساعد بقسم الصحافة والنشر بإعلام الأزهر أن الصورة الصحفية تؤدي دورا مهما في تحريك الرأي العام لبناء تحيزات سلبية أو إيجابية تجاه العديد من قضايا الإرهاب.

    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب
    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب

    مشيرا إلى أنها  تعد من أكثر العوامل التي تخضع للتحيز فهي في طبيعتها متحيزة بداية من انتقاء الحدث، وزاوية الالتقاط، مرورا بتخصيص مساحة لها في الصحيفة، إلى أن تنتهي بتعليق مصاحب يخضع لميول وأهواء المحرر أو المصور، كما يستمر التحيز مع الجمهور في فهمهم لمدلول الصور حسب معتقداتهم وتعاطفهم أو كرههم للمواقف، والأحداث.

    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب
    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب

    معالجة الصورة الصحفية لقضايا الإرهاب

    وأوضحت الدراسة:”معالجة الصورة الصحفية لقضايا الإرهاب وعلاقتها ببناء التحيزات دراسة تطبيقية مقارنة” المقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الصحافة والنشر،  أن الصورة  كان لها تأثير في تنفير الناس من الأعمال الإرهابية، نظرا لوحشية صور الضحايا وآثار الدمار في كثير من البلدان العربية، وعلى النقيض من ذلك كان لها تأثير في تجنيد العديد من الشباب العربي والغربي من خلال إعجابهم بصور أعضاء الجماعات وبالعمليات التي يقومون بها.

    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب
    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب

    مضيفاً:” أن الإرهابيون يستخدمون الصورة في تحقيق أكبر قدر من الدعاية لهم بدليل ما أشار إليه أيمن الظواهري -أحد أبرز قيادات تنظيم القاعدة- في مقولته : إن التغطية الإعلامية للعمليات تعني أن التنظيم كسب نصف المعركة، وما ذكره أبو بكر البغدادي  زعيم تنظيم داعش: إن الجهاد الإعلامي هو نصف الجهاد، وهو ما يؤكد قوة تأثير الصورة في عرضها للإرهابيين بالتنفير منهم أو التقرب اليهم؛ حيث تختلف الصورة عن الكلمة المكتوبة في التلقي، فالقراءة تتطلب التأمل وإشغال الذهن، أما الصورة فلا تحتاج جهدا ذهنيا كبيرا لتلقيها، ولهذا تهتم الصحف اهتماما بالغا بصور قضايا الإرهاب، فتتصدر الصحف ونشرات الأخبار التليفزيونية.

    إبراز الأضرار التي نتجت عن الأعمال الإرهابية

    وبينت الدراسة أن السنوات الأخيرة الماضية شهدت أحداثا جمة من أعمال عنف وإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي كانت الصورة هي البطل الحقيقى لها سواء بتحيزها وكشفها للجناة، أو إبراز الأضرار التي نتجت عن هذه الأعمال، كما أدت بعـض التغطيـات الإعلاميـة المصورة عـن العمليـات الإرهابية إلــى بــث بعــض مــن البلبلــة والغمــوض، ممــا تسبب في عـدم القـدرة علـى تحديـد الجهـات القائمـة بالعمـل الإرهـابي، إضافة إلى أن بعض التغطيات الإعلامية لمصورين ذوي كفاءة محدودة قد يخلق تعاطـفا من بعـض الجمهـور مـع التنظيمات الإرهابية ويدعمها بشكل كامل.

    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب
    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب

    وسعت  الدراسة إلى تحقيق هدف رئيس وهو: الكشف عن  معالجة  الصورة الصحفية لقضايا الإرهاب وعلاقتها ببناء التحيزات، من خلال تحديد القضايا التي تناولتها صور صحف الدراسة، والتعرف على أنواع الصور الصحفية، ومعدل تعرض الجمهور وتفضيلاتهم لها ومدى تأثرهم بها، والتعرف على مصادر صور قضايا الإرهاب.

    وقررت لجنة الحكم والمناقشة التي تكونت من الدكتور عبد العظيم خضر رئيس قسم الصحافة والنشر بإعلام الأزهر مشرفا والدكتور رضا أمين وكيل كلية الإعلام مناقشا داخليا والدكتور محمد وهدان مناقشا خارجيا منح الباحث درجة العالمية ( الدكتوراة ) بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بالطبع والتداول بين الجامعات.

    الحضور لمناقشة الرسالة

    يذكر أنه حضر المناقشة د. عبدالحي عزب رئيس الجامعة الأسبق، واللواء أيمن عبدالله مستشار وزير الرياضة واللواء محمد عبدالحليم مساعد مدير أمن السويس، ووكيل جمارك وموانئ الإسكندرية  الأسبق، والشيخ محمد زكي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية الأسبق وعضو لجنة المصالحات بالأزهر، والدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام، وسعاد بكر أمين عام مساعد فرع البنات بجامعة الأزهر والدكتور محمود الصاوي وكيل كلية الدعوة، والدكتور عبده إبراهيم عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة والدكتور علاء جانب أمير الشعراء والدكتور أحمد زارع المتحدث الرسمي لجامعة الأزهر.

    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب
    دراسة علمية بإعلام الأزهر توصي بتخصيص مادة دراسية عن صور الإرهاب

    كما شارك كلاً من الدكتور أحمد بركات مدير المركز الإعلامي بمشيخة الأزهر، وسعد المطعني كبير المذيعين بإذاعة القرآن الكريم، ومحمد عبد العظيم مدير عام البرامج الدينية الأسبق بالتليفزيون ومحمد أبو الفضل مدير مركز  التعليم والإعلام والاتصال بالهيئة العامة للاستعلامات ولفيف من السادة الصحفيين.

    نائب وزير التعليم يؤكد لـ”القاهرة 24″: الدراسة مستمرة بشكل طبيعي

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق