• بحث عن
  • التعليم: تعليق الأنشطة المدرسية وتعديل الجدول الدراسي لمواجهة فيروس كورونا (بيان)

    السيد موسى

    قرر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تعليق الأنشطة المدرسية مع تعديل الجدول المدرسي، وذلك حرصًا من الوزارة، على صحة وسلامة أبنائنا الطلاب، واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

    ووجه السيد الوزير، مديري المديريات التعليمية بالتأكد من توافر الشروط الصحية للوقاية من فيروس كورونا ومتابعة الحالة الصحية للطلاب بانتظام، من خلال الزائرات الصحيات والمتابعة من خلال الاخصائيين الاجتماعيين.

    كما طالب بضرورة متابعة جميع النشرات والتحذيرات التي تنشر على موقع وزارة الصحة والسكان بشأن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

    وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، والتي تستهدف إثارة الخوف بين أوساط الرأي العام، والنيل من الأمن القومي المصري، والتشكيك في شفافية الدولة المصرية.

    طارق شوقي يكشف تفاصيل مشاركة مصر في اجتماع دولي لبحث تعليق الدراسة بسبب كورونا

    وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قال في بيان له أمس، إن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عقدت اجتماعًا عالميًا عصر الأمس عن طريق تقنيات الاتصالات واشترك فيه حوالي ٧٠ وزير تعليم من الدول الأعضاء في المنظمة، لبحث تداعيات انتشار فيروس كورونا علي التعليم حول العالم.

    وأضاف شوقي، عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك: ”لقد شرفت بتمثيل جمهورية مصر العربية في هذا الملتقي الدولي وآثرت أن أشارككم الخريطة المرفقة والتي توضح عدد البلاد التي قررت إيقاف الدراسة “اللون الأخضر”، وأخرى أوقفتها جزئيا “اللون الأصفر”، والغالبية العظمي التي تستمر بها الدراسة بشكل كامل وطبيعي.

    وأوضح وزير التربية والتعليم: ”أنه من الجدير بالذكر أن عدد الدول التي أوقفت الدراسة كليا هو ١٥ دولة، وتم الإيقاف جزئيا في ١٤ دولة بينما، تسير الدراسة بشكل طبيعي في ١٦٦ دولة حول العالم”.

    وأكد الوزير قائلا: “لقد قمنا بتبادل الآراء والخبرات بين ممثلي الدول والتشاور حول آليات التعامل مع الموقف، بما يتناسب مع ظروف كل دولة”.

    وزير التعليم: لم نتخذ قرارًا بتأجيل الدراسة.. ولا يمكن مقارنة أوضاعنا بالخليج لأسباب علمية ومنطقية

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق