• بحث عن
  • الصور الأولى للفريق الطبي بمستشفى العجمي المخصص لعزل مصابي فيروس كورونا بالإسكندرية

    الإسكندرية - ماهر بركة

    حصل “القاهرة 24″، على الصور الأولى لطاقم الفريق الطبى من داخل مستشفى العجمي العام بالإسكندرية، والذي تم تخصيصه كمستشفى حجر صحي لمصابي فيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن قائمة المستشفيات التي خصصتها وزارة الصحة والسكان لتكون مقرًا للعزل الصحي لحالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا.

    وتظهر فى الصور الدكتورة ميرفت السيد، مديرة المستشفى ومعها فريق من الأطباء، مرتدين الزي الطبى الوقائى حال وجودهم بالمستشفى والتعامل مع المصابين، كما أعرب الفريق الطبى عن ثقتهم بقدرتهم مع التعامل مع فيروس كورونا المستجد، وذلك بإشارتهم بعلامة النصر وكذلك علامة الثقة والقوة.

    كما أظهرت الصور استعدادات الأطباء وطقم التمريض داخل قسم العناية الخاصة بالمصابين للتعامل مع الحالات المحتجزة، حيث يوجد بالمستشفي 4 حالات محتجزة جميعهم من كبار السن حالتهم مستقرة، بجانب حالة أخرى لطفلة تبلغ 13 سنة، كما يظهر في الصور أثناء أداء الأطباء طاقم العمل الصلاة داخل المستشفى.

    وفى وقت سابق، خصصت مديرية الصحة بالإسكندرية، مستشفى العجمي العام غرب المحافظة، بالكامل، ليكون مستشفى للحجر الصحي، حيث تم رفع درجة الاستعداد القصوى داخل المستشفى، وتجهيزه لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا.

    وأكد الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، أن مستشفي العجمي العام يتم إعداده منذ فترة ضمن الخطة الموضوعة لمواجهة أي إصابات محتملة، لأن الدولة تضع الخطط المستقبلية للتعامل مع الطوارئ بشكل متكامل، مشيرًا إلي أن المستشفى مفتتح حديثًا ولا يزال في فترة التشغيل التجريبي.

    وبدأ التشغيل التجريبي لمستشفى العجمي النموذجي، في شهر ديسمبر الماضي، بعد تطويره ونقل تبعيته لأمانة المجالس المتخصصة بوزارة الصحة، وذلك بهدف تقديم خدمات طبية مميزة في مختلف التخصصات لخدمة آلاف المواطنين في مناطق غرب الإسكندرية، وذلك ضمن حزمة من المشروعات القومية لرفع كفاءة المنظومة الطبية والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في مختلف محافظات مصر.

    وبلغت التكلفة الإنشائية للمستشفى 350 مليون جنيه، بينما وصلت قيمة التكلفة الخاصة بالتجهيزات والمستلزمات الطبية إلي 400 مليون جنيه، بإجمالي قيمة 750 مليون جنيه، وتقام منشآت المستشفى على مساحة 8500 متر، وتبلغ سعة المستشفى المبدئية 125 سريرا، بينها 94 سريرا للإقامة بالإضافة إلى 21 سريرا للرعاية المركزة، ويضم قسم الاستقبال والطوارئ 2 سرير إنعاش، و6 أسرة للملاحظة، و7 للفرز، وسرير للعزل، بالإضافة إلى غرفة عمليات صغرى للحالات العاجلة، ويوفر المستشفى 18 حضّانة للأطفال بينها 8 حضانات لحديثي الولادة، فضلا عن 42 جهازا للغسيل الكلوي، ويقدم المستشفى خدماته للمرضى في تخصصات طبية متنوعة منها قسم للاستقبال والطوارئ الذي يحتوي على غرفة عمليات طوارئ للعمليات الجراحية الصغرى، وقسم الحوادث، وقسم الغسيل الكلوي، وقسم الجراحة سواء العامة أو التخصصية، فضلًا عن غرف الرعاية “العناية العامة، وعناية القلب”، وقسم المخ والأعصاب.

    كما تتضمن أقسام المستشفى 4 غرف عمليات كبرى مجهزة، تشمل 6 أسرة للإفاقة، بالإضافة إلى غرفة عمليات مخصصة لعمليات قسطرة القلب وتركيب الدعامات وعمليات القلب المفتوح، فضلا عن التخصصات الجراحية الدقيقة، ويحتوي المستشفى على 4 معامل توفر كافة أنواع التحاليل، منها تحاليل الطفيليات، الباثولوجيا الإكلينيكية، والميكروبيولوجي، والباثولوجي، ويمتلك المستشفى 18 عيادة خارجية في جميع التخصصات، فضلا عن عدة أقسام للأشعة تشمل الرنين المغناطيسي، الأشعة السينية والمقطعية، الأشعة بالصبغة، والسونار، ووفقا لخطة الدولة يوفر المستشفى أعلى مستويات الخدمة الطبية للمواطنين، دون تحملهم أي أعباء مالية إضافية، وتصنف الخدمات الطبية من المستوى الثالث من الرعاية الصحية، ما سيوفر على المريض مشقة الانتقال من محافظة إلى أخرى بحثا عن جراحة متقدمة أو تدخل علاجي غير متوفر بمحافظته.

    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا (1)
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا (1)
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الفريق الطبي لمستشفى العجمي كورونا
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق