• بحث عن
  • “التعليم”: مشروع البحث لشهادات النقل والإعدادية مادة نجاح أو سقوط

    السيد موسى

    أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل المشروع البحثي، المقرر على طلاب سنوات النقل والشهادة الإعدادية، يوم 2 أبريل 2020 على أن يتم تكليف الطلاب بالمشروعات البحثية المطلوبة يوم 5 أبريل 2020.

    وأضاف شوقي خلال بيان له، أنه يخشى أن يتم غش المشروعات أو فتح مجال للببع والشراء، موضحًا أن من يرسب في المشروع سيدخل (دور ثاني)، ومن يفشل فيه سيعد السنة.

    وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أكد أنه سيتم إعلان حزمة قرارات بخصوص طلاب التعليم الفني، غدا للتسهيل عليهم، في ظل الظروف التي تشهدها البلاد من تداعيات أزمة فيروس كورونا.

    يأتي هذا بعدما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مد فترة تعليق الدراسة في مدارس وجامعات مصر المختلة، والتي كان من المفترض أن تنتهي في نهاية مارس الجاري، لمدة 15 يومًا إضافية ضمن إجراءات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أعلن تكليف الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة، باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا.

    وزير التعليم: تسليم مشروع “البحث” لسنوات النقل بعد شهرين من اليوم

    وفي وقت سابق، قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم، إن سنوات النقل، من الصف الثالث الابتدائي، وحتى الصف الثاني الإعدادي، سيقومون بإداء مشورع البحث كبديل لامتحانات الفصل الدراسي الثاني، للعام الدراسي 2020.

    وزير التعليم: لن يتم إلغاء امتحانات سنوات النقل ولا حذف أي وحدات دراسية

    وفي وقت سابق، قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن هناك مفهوما خاطئا انتشر أفاد بأنه تم تأجيل التيرم الثاني، وهذا الكلام غير صحيح.

    وأضاف “شوقي” في منشور له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أنه لم يتم إلغاء الترم الثاني، ولم يتم إلغاء أي وحدات دراسية من المناهج”.

    يذكر أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلن عن عدة قرارات أول أمس الخميس، وهو ما فسره وأجاب عن العديد من التساؤلات الغامضة بعدها في مداخلات هاتفية ليلة أمس الجمعة، فضلًا عن تصريحاته على صفحته على مواقع التواصل والاجتماعي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق