• بحث عن
  • بسبب كورونا.. “مايكروسوفت” تتيح إصداراتها مجانًا للجمهور حتى يناير 2021

    ندى عمران

    أتاحت الشركة العالمية مايكروسوفت منصتها للعمل الجماعي مجانًا لعموم الجمهور المتوفرة في أوفيس 365 عبر مجموعات مايكروسوفت”Microsoft Team”، وذلك لتمكينهم من العمل عن بُعد. عبر موقعها الرسمي: https://www.microsoft.com/ar-eg/store/deals/apps/pc

    يأتي ذلك القرار في ظل انتشار فيروس كورونا في أرجاء العالم، واتخاذ فرق العمل والمؤسسات قرار العمل عن بعد، حسب ما أعلنته الشركة في بيان صحفي لها.

    وتمنح نسخة المجموعات المجانية، المستخدمين إمكانيات مفتوحة للمحادثات سواء المدمجة للمجموعة والمكالمات الصوتية أو المرئية، تخزين 10 جيجابايت من ملفات فريق العمل، و2 جيجا بايت من الملفات الشخصية لكل مستخدم.

    وخلال الإعلان عن انطلاق الخدمة المجانية، قال نائب رئيس الشركة لمنتجات مايكروسوف 365 جاريد سباتارو: “ينصب اهتمام مايكروسوفت الرئيس على منفعة ورفاهية موظفينا ودعم عملائنا في التعامل مع أعمالهم التي تأثرت خلال هذه الظروف الصعبة. وعبر إتاحة مجموعات لأكبر عدد من الناس للمساهمة بدعم قطاع الصحة العالمة والسلامة بتسهيل العمل عن بُعد”.

    ومن خلال مدونة أوفيس (Microsoft 365 blog post)، يمكن للمستخدمين التعرف على كيفية التسجيل في مجموعات مايكروسوفت، علاوة على توفر مزيد من النصائح حول كيفية الاستخدام لهذا المنتج عبر هذه المدونة، بما فيها نصائح حول الاستخدام من المنزل باستخدام مجموعات مايكروسوفت.

    وأوضح سباتارو: “في حال لم تكن مؤسستك مرخصة للمجموعات بإمكانك تسجيل الدخول إلى هذا المنتج وتحصل تلقائيًا على رخصة مجانية، تصلح للعمل حتى شهر يناير من العام القادم 2021. كما تشمل الرخصة اجتماعات فيديو حتى 250 مشاركًا، والأحداث المباشرة حتى 1000 مشارك، وأيضًا التسجيل وشاشة المشاركة بالإضافة إلى الحوار والمحادثات، والمشاركة، حيث تعد مجموعات مايكروسوفت جزءًا من برامج “أوفيس 365″ .

    وفي سياق متصل أصبحت مايكروسوفت الآن الشركة الوحيدة في الولايات المتحدة الأمريكية التي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من تريليون دولار، يأتي ذلك بعد انخفاض الأسهم بعد تفشي فيروس كورونا دول العالم في مطلع العام الحالي2020، حيث بلغت قيمة أسهم مايكروسوفت 1.034 تريليون دولار وفقًا للإدراج الرسمى لشركة ناسداك، وتعد هي ثالث شركة أمريكية تجتاز سقف سوقي بقيمة 1 تريليون دولار.

    وفي تصريح صحفي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن مجموعة من عمالقة شركات التكنولوجيا العالمية، ومنها: ” آي بي إم وأمازون وجوجل ومايكروسوفت “، دخلوا في شراكة مع البيت الأبيض من أجل “إطلاق العنان لقوة موارد الحوسبة الفائقة الأمريكية”، وذلك لمكافحة فيروس كورونا المستجد”كوفيد-19”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق