• بحث عن
  • البورصة المصرية تتعافى بعد هبوطها منذ بداية تعاملات الأسبوع

    محمد حسن

    تعافت البورصة المصرية اليوم الثلاثاء، لتعوض خسائرها منذ بداية الأسبوع، بسبب مخاوف المستثمرين من ضخ سيولة جديدة بالسوق نتيجة لمخاوفهم من تفشي فيروس كورونا المستجد على نطاق أوسع، حيث صعد المؤشر الرئيسي اي جي اكس 30 بنسبة 0.76% ووصل إلى 9593.94 نقطة.

    وعلى صعيد الأسهم الأوروبية، ارتفعت بفضل مشتريات للمستثمرين في القطاعات الدفاعية مع انتظار مؤشرات أخرى على أن الاقتصاد يستطيع تجاوز تداعيات توقف الأنشطة عالميا تقريبا لاحتواء تفشي وباء فيروس كورونا.

    وارتفع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية بنسبة 1.1 بالمئة وأضافت الأسهم العقارية وأسهم المرافق والاتصالات التي عادة ما تُعد مستقرة في أوقات الاضطراب الشديد، ما بين 0.9 و1.5 بالمئة.

    بعد قرارات الرئيس.. البورصة ترتفع في بداية معاملات اليوم الأربعاء

    فيما انخفض المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بفعل تنامي المخاوف من أن طوكيو قد تطبق أول إجراءات عزل عام لها على الإطلاق مع غياب مؤشرات على انحسار تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم، وتراجع المؤشر نيكي 0.9 بالمئة إلى 18917.01 نقطة.

    وهبط المؤشر القياسي 10.5 بالمئة في هذا الشهر، مسجلا أكبر انخفاض شهري منذ مايو أيار 2010، وتراجع 20 بالمئة منذ بداية العام ليسجل أسوأ أداء فصلي منذ أواخر 2008.

    وتلقت المعنويات بعض الدعم هذا الصباح من بيانات أنشطة المصانع الصينية، التي حققت نموا على غير المتوقع في مارس آذار بعد أن سجلت انكماشا حادا إلى مستوى منخفض قياسي في فبراير شباط. لكن قوة الدفع الناجمة عن البيانات لم تستمر طويلا.

    وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.3 بالمئة إلى 1403.04 نقطة، لكن جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو انخفضت باستثناء قطاعين.

    ومن بين الأسهم القيادية، خسر سهم تويوتا موتور 4.4 بالمئة بينما تراجع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 5.4 بالمئة ونزل سهم إن.تي.تي دوكومو 2.8 بالمئة.

    وبينما تقترب طوكيو من إجراءات عزل عام محتملة على مستوى المدينة بسبب وباء فيروس كورونا، ارتفعت أسهم الشركات المرتبطة بالعمل عن بعد وخالفت الاتجاه العام للسوق.

    البورصة تقرر إلغاء العمل بآلية الإيقاف المؤقت للتداولات في حالات الصعود

    وارتفع سهم في-كيوب المقدمة لخدمة المؤتمرات عبر الإنترنت والتلفزيون عشرة بالمئة بينما صعد سهم سايبوزو المصنعة لبرمجيات العمل الجماعي 9.2 بالمئة.

    وتقدم سهم فوجي فيلم هولدينجز 2.2 بالمئة بعد أن ذكرت تقارير لوسائل إعلام محلية أن الشركة تخطط لزيادة إنتاج عقار أفيجان لعلاج الإنفلونزا الذي تصنعه الشركة، والذي يُعرف أيضا باسم فافيبيرافير.

    وارتفع سهم الشركة ستة بالمئة يوم الاثنين بعد أن قال رئيس الوزراء شينزو آبي إن الحكومة ستدفع من أجل الموافقة على العقار بوصفه علاجا محتملا لفيروس كورونا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق