• بحث عن
  • إدريس إلبا وزوجته سابرينا “خارج الحجر الصحي” بعد إصابتهما بفيروس كورونا

    حسناء شيحة

    كشف النجم البريطاني، إدريس إلبا، انتهاء فترة الحجر الصحي الذي خضع لها مؤخرًا هو وزوجته عارضة الأزياء سابرينا دوور، بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد يوم 16 مارس الماضي.

    ونشر إدريس إلبا فيديو عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيه: “نحن تخطينا فترة العزل ولكن مازلنا عالقين في المكسيك، ولا نتمكن من العودة إلى لندن بسبب توقف الطيران، لذلك علينا الانتظار”.

    وأضاف: “نحن بخير وشاكرين أن الأسوأ مر يمكننا العودة إلى وطننا، لذا علينا فقط أن نجلس ساكنين قليلاً، ولكن بخلاف ذلك نحن بخير وممتنون لذلك ونعتقد أن الأسوأ مر”، لافتًا إلى أن حالة إصابته بفيروس كورونا لم تشمل أي أعراض.

    واستكمل حديثه: “أن الفترة كانت غريبة لأنه وزوجته لا يجلسان عادة، لكن كلانا نشعر بأن صحتنا النفسية بخير، نحاول أن نبقى متفائلين، آمل أن تكونوا أيضًا يا رفاق، وأن تحافظوا على عقلكم، وأن لا تقلقوا وأن تصابوا بالذعر”.

    وأكد: “خذها مني، يا رجل، ظننت أنني بالتأكيد سأرى الأسوأ لأنني مصاب بالربو ولكن لحسن الحظ مررت بها وتجاوزتها ويمكنك أنت أيضًا فعل ذلك”.

    الحب في زمن الكورونا.. تعرف على تضحية زوجة إدريس إلبا بعد إصابته بالمرض

    ووجه الشكر والإشادة للقائمين على الرعاية الصحية: “أنتم مدهشون ويجب تقدير ما تفعلونه كليا”، كما أخبر الأشخاص الذين يعانون من صعوبات مالية نتيجة للفيروس بـ”إبقاء رأسك مرفوعًا”.

    وسبق ولم تستطع سابرينا فراق زوجها أو عدم الاهتمام به، فقررت نقل العدوى لها، لتجاوره وتسانده في محنته، وأعلنت إصابتها بفيروس كورونا في حوار لها مع الإعلامية العالمية أوبرا وينفري وقالت: “لقد اكتشفت إنني مصابة بفيروس كورونا”.

    وأصبح إدريس إلبا وسابرينا هما ثاني ثنائي من المشاهير يصاب بالفيروس، بعد إصابة الفنان توماس هانكس وزوجته ريتا ويلسون، أثناء وجودهما في أستراليا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق