• بحث عن
  • حصاد كورونا.. غلق وتشميع مئات المقاهي وقاعات الأفراح والنوادي لمواجهة الوباء في الشرقية (بيان)

    الشرقية – إسلام عبدالخالق

    أعلنَّ الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، حصاد الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي اتخذتها المحافظة خلال الفترة الماضية؛ لمنع تفشي وباء “كورونا” والحد من انتشاره.

    وأوضح “غراب” في بيان له، اليوم الأربعاء، إلى غلق وتشميع 776 كافيه ومقهى، ومصادرة 1663 “شيشة”، مع غلق 1136 حضانة و”سنتر” تعليمي، و131 قاعة أفراح ودار مناسبات، و299 ناديا رياضيا، بالإضافة إلى فض 375 سوقا شعبيا و”سويقة” وتطهير وتعقيم 2220 منشأة خدمية وحكومية.

    وأشار محافظ الشرقية، إلى أن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد، والحد من انتشاره، شملت غلق الكافيتريات والمقاهي ومصادرة “الشيش” منها، وتشميع المراكز التعليمية و”سناتر” الدروس الخصوصية والحضانات، ووقف جميع الأنشطة الرياضية بالنوادي والصالات ومراكز الشباب، واستمرار غلق دور المناسبات وقاعات الأفراح ومنع إقامة الحفلات والفاعليات التي تضم تجمعات للمواطنين بها، ومنع تنظيم وإقامة الأسواق الشعبية والأسبوعية وأسواق الماشية، فضلًا عن تعقيم وتطهير الشوارع والمنشآت الخدمية والحكومية للحفاظ على أرواح المواطنين ومنع تفشي الوباء.

    وفي وقتٍ سابق، ترأس الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، اجتماعًا موسعًا مع القيادات الأمنية والشرطية والعسكرية ومديري المديريات الخدمية والشركات والهيئات ومرفق الإسعاف والهلال الأحمر ومديري عدد من الإدارات، بديوان عام المحافظة؛ لمناقشة تداعيات قرار حظر حركة المواطنين ووسائل النقل العامة والخاصة، ضمن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد.

    وأكد المحافظ، في بيانٍ له، على الجاهزية الكاملة لتنفيذ القرارات التي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن الإجراءات الاحترازية والاستباقية لمجابهة فيروس “كورونا” المُستجد، مشددًا على عدم وجود أي تهاون أو تقاعس عن تنفيذ تلك القرارات التي من شأنها تقليل فرص الإصابة وانتشار العدوى بالفيروس، والحفاظ على حياة المواطنين.

    وشددَّ “غراب” على عدم وجود أي استثناء لأي فئة من الفئات من تطبيق قرارت مجلس الوزارء الأخيرة مالم يأتي قرارًا رسميًا بذلك، على حد وصف البيان.

    محافظ الشرقية قرر كذلك إنشاء غرفة عمليات رئيسية تختص بإدارة الأزمات والكوارث بديوان عام المحافظة، على أن تضُم ممثلًا عن المديريات والهيئات والشركات وقطاعات “الصحة – الإسعاف – الدفاع المدني – مياه الشرب والصرف الصحي – الكهرباء”؛ وذلك للتحرك السريع والتنسيق مع الجهات المعنية حال وصول أية بلاغات من المواطنين عن حوادث أو أعطال، على أن يتم التنسيق في ذلك مع غرفة عمليات مديرية أمن الشرقية وغرفة عمليات القوات المسلحة بالمحافظة.

    وخلال الاجتماع، استمع المحافظ لعدد من المشكلات التي استعرضها وكلاء الوزارات ورؤساء الشركات والقطاعات المختلفة، والتي تتعلق بطبيعة عمل بعض العاملين بهذه الجهات، وتتعارض مع قرارات حظر التجوال، موجهًا الجميع بضرورة توفيق الأوضاع واتخاذ الإجراءات اللازمة للتسهيل على العاملين في آداء أعمالهم ومهامهم بما لا يضر بهم أو يتعارض مع قرار حظر التجوال.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق