• بحث عن
  • أول تعليق من “التضامن” على واقعة حبس إحدى فتيات دار رعاية أيتام بالشرقية

    تامر إبراهيم

    علقت وزارة التضامن الاجتماعي، على ما أثير بشأن حبس إحدى فتيات دار “نهر الحياة” لرعاية الأيتام بالشرقية، والتي تدعى أيه سمير، بعد حبسها على ذمة عدة إتهامات.

    وقالت الوزارة في بيان لها، إن نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، تتابع باهتمام بالغ واقعة اتهام الطفلة أية سمير، إحدى فتيات دار نهر الحياة بالشرقية، مشيرةً إلى أن القباج تواصلت مع مكتب النائب العام للاطلاع علي الموقف القانوني للطفلة بما يحقق كامل الاحترام للقانون وسلطة النيابة العامة، ويحقق المصلحة الفضلى للطفلة.

    وزيرة التضامن تقيل مديرة ملجأ تعدت على اليتيمات بالشرقية

    وأضافت، أن المحامي العام لنيابات جنوب الزقازيق الكلية، أصدر قرار بإيداع الطفلة أية بدار التربية بالجيزة على ذمة القضايا المتهمه فيها.

    وأكدت وزارة التضامن، أنها ستقوك بتوفير الحماية القانونية للطفلة اثناء سير التحقيقات، كما ستقوم بعمل برنامج للتدخل النفسي للطفلة اثناء إقامتها بالدار وتقديم الدعم اللازم لها للوقوف علي ـسباب المشكلات التي تعاني منها وسبل علاجها.

    وكانت الطفلة “أية” حديث الكثيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال العديد من المستخدمين أنها تواجه اتهامات الاعتداء على خصوصية الدار وتصوير مثيلاتها من البنات بملابس داخلية، وأنها تتعاطى المواد المخدرة، فضلًا عن اتهامات أخلاقية أخرى.

    تفاصيل إحالة مسؤولة الشؤون الاجتماعية بالعاشر من رمضان للمحاكمة بعد تعديها على طفلة بالملجأ

    وزعم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، أن تلك البلاغات كيدية لأن الطفلة قامت بتصوير مسئولين في الدار أثناء توزيع وجبات قادمة لنزيلات الدار، لصالحهم بشكل يخالف القانون، إلا أنه لم يتسنى التأكد من صحة تلك المزاعم، كما لم تعلق وزارة التضامن على جميع الاتهامات المذكورة.

    أول حوار لرئيسة الملجأ المتهمة بتعذيب فتاة بالشرقية: “كنت بأدبها علشان بتسهر برة وبتشرب سجاير” (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق