• بحث عن
  • رسميًا.. إلغاء الدوري البلجيكي بسبب كورونا ومنح اللقب لمتصدر الجدول

    أعلنت رابطة الدوري البلجيكي إنهاء بطولة الدوري لموسم 2019/2020 الحالي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

    وقررت الرابطة إنهاء بطولة الدوري والأخذ بالترتيب الحالي، ومنح اللقب لصالح كلوب بروج الذي يحتل الصدارة برصيد 70 نقطة.

    وقالت رابطة دوري المحترفين في بلجيكا في بيان، إن الوضع الحالي غير مستقر بشكل كبير بسبب انتشار الفيروس اللعين في العديد من البلدان الأوروبية وعدم وجود توقعات فعلية لعودة مسابقات كرة القدم.

    واتخذت الرابطة قرارها بعد توصية من الحكومة البلجيكية والطبيب، مارك فان رانست، المتخصص في علم الفيروسات والأوبئة في بلاده.

    كما رفضت الرابطة بحسب البيان الرسمي، استكمال البطولة بدون حضور الجماهير من أجل إنهائها قبل شهر يونيو المقبل.

    يويفا يعلن تأجيل مباريات شهر يونيو لحين إشعار آخر بسبب كورونا

     

    وفي وقت سابق، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تأجيل المباريات التي كانت مُقررة في يونيو المقبل لأجل غير مسمى، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

    وعقد “اليويفا” اجتماعا عبر الفيديو، أمس الأربعاء، مع ممثلي مختلف الدوريات الأوروبية، وتضمن الحديث عن أزمة عقود اللاعبين، التي تنتهي بنهاية يونيو المقبل، في ظل توقف النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

    وجاءت قرارات يويفا كالتالي:

    إرجاء كافة المباريات الدولية، الرسمية أو الودية، حتى شهر سبتمبر المقبل، خاصة بعد تأجيل بطولة اليورو لمدة عام.

    تأجيل كافة المباريات الدولية للرجال والسيدات التي كانت ستقام في يونيو 2020 حتى إشعار آخر، وهذا يتضمن مباريات ملحق يورو 2020 وكذلك تصفيات بطولة يورو 2021 للسيدات.

    واتفقت كافة الأطراف على ضرورة استكمال الموسم الحالي، مستبعدين فكرة الإلغاء التي ظهرت مؤخرا في مختلف أنحاء أوروبا.

    وتبنى “اليويفا” وجهة النظر الإنجليزية، التي تهدف إلى استكمال الموسم دون الاستسلام أمام الأزمة الراهنة.

    كما شهد الاجتماع مناقشات حول كيفية استئناف المسابقات الأوروبية هذا الموسم، سواء دوري الأبطال أو الدوربي الأوروبي، وإمكانية امتداد الموسم حتى أغسطس.

    وأيد الجميع فكرة استكمال الموسم خلف الأبواب المغلقة، لتقام كافة المباريات دون حضور جماهيري، بما فيها نهائيي دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

    كما قرر “اليويفا” إنشاء مجموعتي عمل للتعامل مع الوضع الراهن وإيجاد حلول بشأن اللوجستيات في كل دوري، وكذلك فيما يتعلق بالأمور المالية.

    ويستهدف “اليويفا” كذلك دراسة كافة التأثيرات الواقعة على الأندية والاتحادات من الجوانب الرياضية والاقتصادية، بالإضافة لكافة الوظائف المرتبطة باللعبة.

    ويدرك مسؤولو الاتحاد الأوروبي حجم المخاطر التي تحيط بكافة الأندية، حتى مع استكمال النشاط الكروي، لعدم قدرتها على جني إيرادات بسبب غياب الجماهير، مما يضع تلك الأندية تحت ضغط مالي كبير.

    وقرر اليويفا أيضا استمرار تعليق كافة مسابقاته، بما فيها كافة المباريات الدولية الودية لأجل غير مسمى.

    واتخاذ اليويفا قرارات حاسمة أيضا تتعلق ببعض مسابقاته خلال الفترة المقبلة، أهمها ألغاء بطولة أوروبا تحت 17 عاما، التي كان مقررا إقامتها في مايو المقبل.

    ويسري القرار ذاته على بطولة أوروبا للسيدات تحت 19 عاما، والتي كان مقررا إقامتها في يوليو 2020.

    بينما قرر اليويفا تأجيل بطولة أوروبا للسيدات تحت 17 عاما، والتي كانت ستقام في مايو المقبل، وذلك لأجل غير مسمى، حيث أنها مؤهلة لبطولة كأس العالم لذات الفئة العمرية.

    وتأجلت أيضا بطولة أوروبا تحت 19 عاما، والتي كانت ستقام في يوليو المقبل، حتى إشعار آخر، نظرا لكونها مؤهلة لبطولة كأس العالم تحت 20 عاما.

    وتأجلت أيضا نهائيات دوري أبطال أوروبا لكرة الصالات، التي كانت ستقام أبريل الجاري، حتى إشعار آخر.

    وتقرر أيضا تأجيل كافة مواعيد المسابقات الأوروبية الخاصة بالأندية لموسم 2020-2021 حتى إشعار آخر، بما في ذلك عملية قبول وتسجين اللاعبين، حيث سيحدد اليويفا مواعيد نهائيا جديدة في الوقت المناسب.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق