• بحث عن
  • شهادات أول المصابين بفيروس كورونا.. الطاقم الطبي لـ”معهد الأورام” يتهم الإدارة بالإهمال

    تامر إبراهيم

    على عتبات أحد أهم القلاع الطبية في مصر، يتربص وحشان خبيثان بأرواح وحيوات أناس قرر المرض أن يسكن أبدانهم، فبين السرطان وفيروس كورونا، تقع مصائر مرضى وعاملي المعهد القومي للأورام.

    51 عامًا هي عُمر المعهد القومي للأورام الذي ظل على مدار عقود يقدم خدماته الطبية لمرضى السرطان في مصر، حتى استشرى وباء فيروس كورونا المستجد بين أطقم الفرق الطبية التي تقدم خدماتها لإنقاذ حيوات مرضى “الخبيث” في مصر.

    الدكتور حاتم أبو القاسم، مدير المعهد القومي للأورام، أعلن مساء أمس، إصابة 15 شخصًا من الأطباء وطاقم التمريض داخل المعهد بفيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن ممرضًا تسبب في نقل العدوى إلى زملاؤه والأطباء بالمعهد.

    غلق معهد الأورام 3 أيام بعد اكتشاف 15 إصابة بكورونا من الطاقم الطبي

    القاهرة 24” أجرى حوارا مع العاملين بالأطقم الطبية بالمعهد، وحصل على شهادات من أول من أُثبت إصابتهم بالوباء العالمي، لنقل روايات الألم والمرض من أصحابها.

    يقول عاملون بالأطقم الطبية بالمعهد القومي للأورام – رفضوا ذكر اسمهم- إنه من حوالي 18 يومًا ظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا على أحد أطقم التمريض في المعهد، فأبلغوا الإدارة بهذا الأمر، التي بدورها وجهتهم بالذهاب لإجراء التحاليل في مستشفى المنيرة.

    إهمال حالة المريض

    وأضاف أحد العاملين  أن الإدارة لم تكلف نفسها العناء بمتابعة حالة المريض، بل اصطحبه أصدقاؤه بالمعهد إلى المستشفى ثم نقلوه إلى مستشفى حميات حلوان لإجراء “مسحة” الكشف عن الإصابة بالفيروس من عدمها، وبالفعل ثبت إيجابية الحالة وتم وضعه بالحجر الصحي بمستشفى 15 مايو.

    وأشاروا إلى أنه بعد 3 أيام من دخول المصاب الأول بكورونا من بين الطاقم الطبي لمعهد الأورام، تم إجراء “مسحة” لأحد المخالطين له وثبت إيجابية إصابته بفيروس كورونا وتم وضعه بالحجر الصحي بمستشفى العجمي، ثم ثبت إصابة الممرض الذي نقله بسيارته إلى مستشفى حميات حلوان بالفيروس، وتم نقله إلى مستشفى الحجر الصحي بقها.

    المريض صفر يتحدث.. كيف تسلل فيروس كورونا لمعهد الأورام وأصاب 14 من الأطباء والممرضين؟! (خاص)

    وأصيب “س” فلم تلتفت إدارة المعهد أو تنتبه وتتخذ إجراءاتها الاحترازية، فأصاب زميليه “م” و”م” اللذان كان مخالطان له، أما “ر” مشرفة تمريض بمعهد الأورام، شعرت بارتفاع في درجة الحرارة وسعال شديد، فأخبرت إدارة المعهد أنها تشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، إلا أن الرد جاء من مسئولين “كلنا تعبانين وجسمنا سخن ولو مجتيش حيتعملك غياب”.

    وتقول “ر” إنها تعرضت لإعياء شديد وأغشى عليها بالمعهد، ولم توفر لها الإدارة إجراء “مسحة” التأكد من الإصابة، بل أخبروها أن هذا الإجراء سيتم فقط للمخالطين للمصاب الأول.

    الحجر الصحي في العجوزة

    وأوضحت المشرفة المصابة، أنها أجرت كافة الفحوصات بمستشفى حميات العباسية، وثبت إيجابية إصابتها، وتم وضعها بالحجر الصحي بالعجوزة.

    وفاة مصابة بفيروس كورونا داخل مستشفى النجيلة إثر أزمة قلبية.. وأسرتها ترفض استلام الجثمان

    “مبريحموش أبدًا” تلك الجملة نطقت بها “ر” ودموعها تنذرف من أعينها، ملمحةً إلى أن المسئولين بالمعهد لم يدعموها في أزمتها، نافيةً بشكل قاطع ما زعمه مسئولون بالمعهد أنها أصيبت بالفيروس من خارجه، وليس أثناء عملها بمعهد الأورام.

    ولفت العاملون بالأطقم الطبية بالمعهد، إلى أن الدكتور “م”، طبيبة أطفال، أجريت لها الفحوصات وثبت إيجابيتها وتم وضعها بالحجر الصحي بالعجوزة، ليسجل المعهد في الثلث الأخير من شهر مارس الماضي، 5 إصابات بالفيروس متمثلة في 4 من أطقم التمريض وطبيبة أطفال لم يُعلن عنها المعهد أو يشر بأي حال من الأحوال إلى إجراءات احترازية قوية لتفادي تفشي الفيروس بين الأطقم الطبية، وبالتالي نقله إلى المرضى وذويهم من رواد القومي للأورام.

    وأشاروا إلى أنه بعد تسجيل عدة حالات، قررت إدارة معهد الأورام إغلاق مستشفى رمل ومنح طاقم التمريض والأطباء إجازة، على الرغم من أنهم خالطوا الحالات المصابة، مبينين أن الإدارة لم تجر أي فحوصات للمخالطين، بحجة أن وزارة الصحة لا توفر لهم “مسحات” للتأكد من الإصابة بفيروس كورونا.

    طلبوا منها الاستقالة.. صيدلانية حذرت من تحول معهد الأورام لبؤرة نقل فيروس كورونا (صورة)

    وشدد العاملون، إلى أن معهد الأورام سجل على الأقل 17 إصابة بفيروس كورونا المستجد، وليس أقل من ذلك مثلما ذكر مدير المعهد، لافتين إلى أن الخطر يحيط بهم من كل جانب، متهمين الإدارة بالإهمال والتسبب فيما وصلت إليه الأمور.

    “س” أول حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين الأطقم الطبية بمعهد الأورام، يقول إنه شعر بإعياء شديد وظهرت عليه أعراض الإصابة بالفيروس، فلم يجد ما يوفر له التأكد من الإصابة داخل المعهد، فاصطحبه أصدقاؤه إلى مستشفى المنيرة ومنها إلى حميات حلوان.

    تقديم الاعتذار

    وألمح إلى أن مسئولين داخل المعهد أخبروا زملاءه أنه أصيب من خارج المعهد وليس بداخله وتسبب في نقل الفيروس لزملائه، إلا أنه استشاط غضبًا من هذا الحديث ونفى تلك الاتهامات، فما كان من مسئولين آخرين إلى تقديم الاعتذار والدعم له.

    أحد أعضاء طاقم التمريض بالمعهد القومي للأورام، يمكث في الحجر الصحي بمستشفى 15 مايو، التي يقول عنها أنها تقدم خدمات كبيرة لمصابي كورونا الذين تم وضعهم بالحجر الصحي، مشيرًا إلى أنه يلقى رعاية وعناية شديدة ويتماثل للشفاء يومًا بعد يوم.

    مدير معهد الأورام لـ”القاهرة 24″: إصابة 3 أطباء و12 من التمريض بفيروس كورونا

    يُذكر أن الدكتور محمود علم الدين، المتحدث باسم جامعة القاهرة، أعلن تكفل الجامعة بعمل كل الفحوصات والمسحات والتحليلات الطبية اللازمة لكل الأطقم الطبية والعاملين والمرضى بالمعهد ومستشفيات القصر العيني علي نفقاتها، وذلك بعد اكتشاف 17 إصابة بفيروس كورونا داخل المعهد، واتخاذ ما يلزم طبيًا في ضوء نتائج الفحوصات والمسحات المشار إليها.

    وقال الدكتور علم الدين، إن الجامعة لن تدخر جهدًا من اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على كافة أعضاء المنظومة الطبية والعاملين والمرضي المترددين بالمعهد القومي للأورام، مشيرًا إلى أنه جاري التنسيق مع المعامل المركزية لوزارة الصحة لإجراء الفحوصات الشاملة لهذه الأطقم، بالإضافة إلى مراجعة سجلات المرضي ضمن إجراءات الترصد والمتابعة.

    وأشار علم الدين، إلى أن المعهد القومي للأورام سيقوم بتوفير كل المستلزمات الضرورية للوقاية من العدوى بفيروس كورونا، وفقا للمعايير والاشتراطات المعمول بها في المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، واتخاذ ما يلزم فورا لعمل فحوصات ومسحات فيروس كورونا المستجد.

    الصحة: تسجيل 120 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و8 حالات وفاة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق