• بحث عن
  • مجلس الوزراء يحسم قرار عودة الصلاة في المساجد

    فاطمة الزهراء موسى

    كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، حقيقة الأخبار المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، بشأن قرار وزارة الأوقاف بعودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل.

    وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه قام بالتواصل مع وزارة الأوقاف، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لعودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل، مُشددةً على أن قرار تعليق إقامة الجمع والجماعات بالمساجد قائم ولم يتم إلغاؤه لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة.

    وأشارت وزارة الأوقاف، إلى أن الحفاظ على النفس البشرية من أهم مقاصد الشريعة، وأن دفع الهلاك المتوقع نتيجة أي تجمع هو مطلب شرعي مخالفته معصية وتستحق المحاسبة والمساءلة.

    مستشار المفتي ردًا على دعوات السلفيين لإقامة الصلاة: دعاة فتنة وأصحاب تدين مغشوش 

    وفي وقت سابق، علق الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي والأكاديمي لمفتي الديار المصرية، على مخالفات بعض المساجد، لتعليق الصوات لمدة أسبوعين ودعوات بعض السلفيين لإقامة الصلاة قائلاً: “هؤلاء هم دعاة الفتنة ويظنون أنهم ملاك لصكوك الجنة والغفران”، مضيفًا: “تدينهم مغشوش ومنقوص وهم يضرون الناس ولاينفعوهم فهؤلاء لايخافون على حياة الناس.

    “الإفتاء”: إقامة الصلاة في المساجد بعد قرار حظرها حرام شرعاً

    وتابع في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن”، المذاع على فضائية العربية الحدث: “القرآن قال من أحياها فكانما أحيا الناس جميعاً وقال “لاتقتلوا أنفسكم” وقال أيضا “ولاتلقوا بإيديكم إلى التهلكة”، مشيرا إلى مصلحة الساجد مقدمة على المساجد والانسان قبل البنيان ليس ذلك فقط بل إن الانسان قبل الاديان فكيف سيكون للدين معنى إذا فقد الانسان حياته؟ كيف سيكون هناك تكليف والمكلف غائب للضرر الذي ألم به؟.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق