• بحث عن
  • “آبل” تحشد طاقتها لإنتاج أقنعة وجه للوقاية من فيروس كورونا

    تعكف شركة “آبل” الأمريكية المتخصصة فى إنتاج الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، على إنتاج أغطية واقية للوجه لكي يستخدمها العاملون فى المجال الطبي.

    وقامت الشركة بتوفير 20 مليون قناع للوجه، تبرعت بها فى أنحاء العالم لمنع انتشار كورونا، وتقوم شركات على اختلاف أنشطتها، من الإلكترونيات إلى صناعة السيارات، بتحويل الإنتاج للمساعدة فى صنع المعدات الطبية الحيوية والإمدادات للمستشفيات حول العالم.

    وقال كوك: “إنه جهد عالمى حقاً، ونعمل باستمرار وبشكل وثيق مع الحكومات على جميع المستويات لضمان التبرع بالمعدات إلى الأماكن الأكثر احتياجاً لها”، وحشدت “آبل”، مصممين ومهندسين ومورّدين لتصميم وإنتاج وشحن أغطية الوجه الواقية، وقال كوك إنّ الشحنة الأولى من الأوقية البلاستيكية، التى يمكن تركيبها فى أقل من دقيقتين، تمّ تسليمها الأسبوع الماضى، إلى بعض المستشفيات فى منطقة “وادى السيليكون”، ويتمّ استخدام مواد للتصنيع من الولايات المتحدة والصين.

    وأضاف: “فى كل من هذه الجهود، ينصبّ التركيز على الطرق الفريدة التى يمكن أن تساعد بها آبل، من حيث تلبية الاحتياجات الأساسية لمقدمى الرعاية بشكل عاجل، وبالحجم الذى تتطلبه الظروف”.

    ومع النقص العالمى فى معدات المستشفيات، مثل أجهزة التنفس الصناعى ووسائل الحماية للعاملين الطبيين، انضمت منظمات ومؤسسات تعليمية وأفراد إلى الجهود الرامية لتلبية احتياجات السوق، ففى بريطانيا، تعهد نحو 1400 شخص من مالكي الطابعات ثلاثية الأبعاد، باستخدام أجهزتهم للمساعدة فى صنع أقنعة واقية للوجه لهيئة الخدمات الصحية الوطنية، وقال أولاف شولتز نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن بلاده تعزز جهود شراء الكمامات فى محاولة لاحتواء تفشى الوباء، وأضاف: “نحتاج كميات لا يمكن تخيلها من الكمامات، جهودنا كلها تهدف لشرائها”.

    وتأتى جهود ألمانيا لشراء كمامات، بعدما عززت الولايات المتحدة تحركاتها لشراء المزيد من الكمامات، مما أثار شكاوى من أساليب المزايدة على المشترين الذين وقعوا صفقات بالفعل، وأضاف شولتز أنه يريد إعادة عملية إنتاج المعدات الطبية المهمة إلى أوروبا، فى خطوة ستجعل بعض هذه السلع أكثر تكلفة، ولكن يسهل الحصول عليها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق