• بحث عن
  • الإفراج عن رونالدينيو ووضعه تحت الإقامة الجبرية (تفاصيل)

    ياسمين حسين

    قررت سلطات الأمن في باراجواي إطلاق سراح البرازيلي رونالدينيو ونقله للإقامة الجبرية على خلفية القبض عليه بسبب استخدامه جواز سفر مزور رفقة شقيقه.

    وحسب ما ذكرته شبكة “جلوبو سبورتي” البرازيلية سيتم وضع رونالدينيو تحت قيد الإقامة الجبرية في أحدي الفنادق في أسونسيون عاصمة باراجواي.

    ويأتي هذا القرار بعدما قضي نجم الكرة البرازيلية 32 يوما في السجن، إلى جانب إلزامه بدفع كفالة قدرها 800 ألف دولار أمريكي.

    واضطر رونالدينيو للسفر إلى باراجواي بجواز سفر مزور بعدما تم منعه من السفر على خلفية العقوبة التي وقعتها الحكومة البرازيلية على اللاعب وشقيقه في تهمة التعدي على محمية طبيعية في عام 2015.

    وقد القي القبض على لاعب برشلونة السابق في السادس من مارس الماضي رفقة شقيقه آلة جانب 3 أشخاص آخرين أحدهم رجل الأعمال الذي وفر إليها جواز السفر المزور بناء على اعترافات رونالدينيو

    القبض على رونالدينيو في باراجواي بتهمة التزوير

    وفي وقت سابق ونشرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أنه تم احتجاز رونالدينيو وشقيقه في فندق، لحين عرضهما على المدعي العام

    وتابعت الصحيفة أن رونالدينيو وشقيقه ليسا محتجزين، بل قيد التحقيق.

    وشددت موندو ديبورتيفو على أن رونالدينيو رهن الاحتجاز حتى يقرر المدعي العام في باراجواي اعتقاله

    وسيظل رونالدينيو وشقيقه روبرتو رهن الاحتجاز لدى الشرطة في فندق على مشارف أسونسيون، حيث يُنقلون للإدلاء بشهادتهم إلى مكتب المدعي العام، الذي سيقرر ما إذا كانوا يشرعون في القبض على كليهما بزعم دخولهم إلى باراجواي بجوازات سفر مزورة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق