• بحث عن
  • قبل الحظر.. الأجهزة التنفيذية تُداهم “سايبر نت” بالشرقية وتنشر أسماء 31 شابًا ضبطوا بداخله (صور)

    الشرقية – إسلام عبدالخالق

    شنت الأجهزة التنفيذية بمركز ومدينة بلبيس، بمحافظة الشرقية، قبل قليل، حملة مُكبرة لمتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي أقرتها الدولة لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد، والحد من انتشاره، وذلك بالمرور على المحال التجارية وكافة الأنشطة بدائرة المركز لكراجعة مدى التزام الجميع بقرار الحظر.

    وأسفرت الحملة عن ضبط “سايبر نت” بحي “المنشية”؛ يعمل بشكل طبيعي ضاربًا بكافة القواعد الاحترازية والقوانين عرض الحائط، ليتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفة والمخالفين، فيما جرى ضبط 31 شاب بداخل السايبر، ما يُهدد بانتشار العدوى الفيروسية ويجعلهم عُرضة للإصابة بالفيروس.

    من جانبها، أصدرت رئاسة مركز ومدينة بلبيس، بيانًا أوضحت فيه الواقعة وخطورتها ونشرت أسماء الـ 31 شابا، المضبوطين، بدعوى أن النشر يأتي أملًا في تعاون كافة الأهالي لعدم تكرار الواقعة أو حدوثها مستقبلًا، على حد وصف البيان.

    وفي وقتٍ سابق، أعلنَّ الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، عن دعم الكمائن الأمنية الثابتة الموجودة بمداخل ومخارج المحافظة، والفاصلة بين الشرقية والمحافظات المجاورة، بفرق طبية وقائية لفحص الوافدين وبيان مدى حملهم لفيروس “كورونا” المُستجد، ضمن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الوباء.

    وقال “غراب” في بيانٍ حصل “القاهرة 24” على نُسخة منه، إلى أن كل كمين أمني سيتم دعمه بفريق طبي يضُم مراقب صحي ومتطوعين مُدربين من جمعية “الهلال الأحمر” ومزودين بالمهمات الوقائية لتوقيع الكشف الطبي على الوافدين للمحافظة، وذلك باستخدام أجهزة الكاشف الحراري لرصد أية حالة ارتفاع في درجات الحرارة ويُشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” المُستجد، وحال وجود حالات يُشتبه في إصابتها يتم التعامل معها فورًا بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحة ومرفق الإسعاف، على أن تتم إجراءات تعقيم وتطهير السيارات كإجراء احترازي ووقائي للحد من انتشار الفيروس، ما يُحول الكمائن الأمنية لنقاط رصد حقيقية تُساعد في إحكام الرقابة والسيطرة على الفيروس، والحد من انتشاره.

    وخلال ترأسه اجتماعًا موسعًا لوضع خطه تنفيذية لمواجهة تداعيات فيروس “كورونا” المُستجد، أوضح “غراب” أن عملية المسح الحراري التي ستُجرى في الكمائن الثابتة ما هي إلا إجرءات احترازية ووقائية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، وذلك لإحكام الرقابة والسيطرة على مداخل ومخارج المحافظة، والحد من انتشار العدوى، منوهًا بأن الفرق الطبية ستعمل على مدار الساعة وخلال أوقات الحظر؛ للتعامل مع العناصر المستثناه من قرار الحظر، على أن يتم الدفع بأكثر من فريق طبي، خاصةً في المنافذ والأكمنة التي تشهد كثافة مرورية عالية.

    وأشار المحافظ، إلى التنسيق مع ممثلي المناطق الصناعية لإلزام أصحاب المنشآت الصناعية بتشكيل فرق طبية، بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية وجمعية “الهلال الأحمر”؛ لإجراء مسح حراري للعاملين بها، وإعداد تقرير يومي بذلك، على أن يتم تشكيل لجان متابعة بالتنسيق مع مديرية القوى العاملة للمرور على المنشآت الصناعية للتأكد من التزام أصحابها بتطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمواجهة الفيروس.

    وطالب محافظ الشرقية، جمعية “الهلال الأحمر”، بتشكيل فرق عمل مُدربة لإجراء المسح الحراري على رواد القطارات بمحطات السكك الحديدية الرئيسية، ورصد أية حالات يُشتبه في إصابتها بالفيروس، على أن يتم التعامل معها فورًا بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية، واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة مع الحالة.

    أمن الشرقيى يداهم سايبر نت (1)
    أمن الشرقيى يداهم سايبر نت (1)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق