• بحث عن
  • بعد تعافيه من كورونا.. ناصر لوزا رئيس اتحاد الصحة النفسية يحكي تجربته مع الفيروس (فيديو)

    كشف رئيس الاتحاد العالمي للصحة النفسية الدكتور ناصر لوزا، تجربته مع إصابته بفيروس كورونا المستجد، قبل تماثله للشفاء.

    وقال لوزا في مداخلة تليفزيونية مع برنامج الحكيم في بيتك على قناة سي بى سي، إنه قضى ما يقرب من أسبوعين في أحد مستشفيات وزارة الصحة، موضحا أنه لم يتخيل أن يرى الخدمة التي رآها في المستشفى من تطبيق بروتوكلات الصحة العالمية.

    وأوضح لوزا أن هناك تفاني في العمل من الممرضين والأطباء على مدار 24 ساعة دون ملل أو تقصر لكافة المرضى.

    وأكد أنه تعافي بشكل نهائي، موضحا أن سيعود للعمل خلال الأسبوع المقبل.

    وعن اكتشافه المرض، قال إنه شعر بإرهاق عام وكأنه إنفلونزا ثم صداع وكان رافضا لفكرة التصديق، لكن الحرارة ارتفعت، موضحا أنه في ذلك الوقت كان في إنجلترا، ثم عاد إلى مصر وأجرى التحاليل بعد التواصل مع الأطباء وتم حجزه في المستشفى بعد اكتشاف إيجابية التحاليل للفيروس.

    ونصح المصريين بعدم الخوف من اللجوء إلى المستشفى في حالة الشعور بأي أعراض، مؤكدا أن هذا مرض والإصابة به ليست عيبا.

    وفاة منصور الجمال بسبب فيروس كورونا

    وتقدمت وزارة الصحة والسكان، بخالص الشكر والتقدير لكل من بادر بتقديم المساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد سواء من أفراد وجهات، من خلال تقديم الدعم المادي أو العيني، أو الخبرات، مشيدة بتضافر جهود الدولة والمجتمع المدني في مواجهة فيروس كورونا، خاصة في ظل تسخير الدولة لكافة إمكانياتها لتخطي هذه الأزمة.

    واوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ان المكتب الفني لوزيرة الصحة الكائن بـ 3 مجلس الشعب بديوان عام الوزارة هو الجهة الوحيدة المسئولة عن تلقي المساهمات، كما يمكن التواصل معه عبر البريد الإلكتروني: [email protected]

    وزيرة الصحة: 91% من الحالات الألف الأولى المصابة بكورونا تلقت الرعاية الطبية في غرف المستشفيات العادية

    ويشدد” مجاهد” بأن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أي جهة أو فرد يستخدم اسم الوزارة أو مستشفياتها لجمع المساعدات أو التبرعات، وذلك منعًا لاستغلال المواطنين في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

    حقيقة إصابة سميح ساويرس وأسرته بفيروس كورونا عقب العودة من لندن

    وفى وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة والسكان، عددا من القرارات على خلفية اكتشاف حالات إيجابية بمستشفى الخانكة للصحة النفسية مصابين بفيروس كورونا المستجد، نتيجة انتقال العدوى من أحد الممرضين العاملين بمستشفى الزيتون التخصصي (عمل خاص)، وجاءت القرارات كالآتي:

    1- عزل المرضى النفسيين بالقسم الذي كان يعمل به الممرض المصاب ومتابعة العلامات الحيوية، وخاصة درجة الحرارة لكل المرضى وملاحظة ظهور أي أعراض للفيروس “كحة – عطس – رشح” على أي منهم.

    2- عزل أعضاء هيئة التمريض بالقسم الذي كان يعمل به الممرض، وملاحظة وجود أي أعراض اشتباه للإصابة بالفيروس.

    3- التشديد على ضرورة الالتزام بتوصيات إدارة الشئون العلاجية -إدارة التمريض- إدارة مكافحة العدوى التي تم تعميمها على مستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، للتعامل مع الحالات المشتبه في تعرضها للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

    4- تم عمل تطهير لكل الأقسام والعيادات الخارجيه بمستشفى الخانكة.

    5- تم عمل إحصائية بأعداد وأسماء أعضاء هيئة التمريض بمستشفى الخانكة الذين يعملون عمل إضافي بمستشفى الزيتون التخصصي، بالتنسيق مع رئيس التمريض بمستشفى الزيتون.

    6- العزل الذاتي لكل أفراد هيئة التمريض بمستشفى الخانكة الذين يعملون بمستشفي الزيتون التخصصي لمدة 14 يوما، وبقاؤهم بمنازلهم والتنبيه عليهم بمتابعة ظهور أي ارتفاع في درجات الحرارة أو أعراض أخرى إيجابية.

    وزارة الصحة تعلن ظهور حالات إيحابية بفيروس كورونا المستجد بمستشفى الخانكة للصحة النفسية

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق