• بحث عن
  • تفاصيل اكتشاف 4 حالات إصابة بفيروس كورونا بمؤسسة مجدي يعقوب للقلب في أسوان

    أعلنت مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في أسوان، اكتشاف 4 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وقالت المؤسسة في بيان صحفي، إن الإصابات بفيروس كورونا المستجد تتمثل في مريض واحد و3 عاملين في طاقم الأمن بالمؤسسة بأسوان.

    وأشارت المؤسسة، إلى أنه على الفوز تم عزل جميع المناطق التي تم اكتشاف الإصابات بها، وتولت وزارة الصحة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعقيم المناطق وتتبع جميع المخالطين، تماشيًا مع الإرشادات العالمية والمحلية.

    وأكدت مؤسسة مجدي يعقوب، أنها قامت بفحوصات دورية لكل المرضى والعاملين والمترددين على المؤسسة للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

    ولفتت، إلى أنها حريصة كل الحرص على استمرار تقديم خدماتها للمرضى، مع الحفاظ على سلامتهم وسلامة الفريق الطبي والعاملين بالمؤسسة.

    بيان مؤسسة مجدي يعقوب
    بيان مؤسسة مجدي يعقوب

    يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأربعاء، خروج 29 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم أجنبيان، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 305 حالات حتى اليوم.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 439 حالة، من ضمنهم الـ 305 متعافيين. وأضاف أنه تم تسجيل 110 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات.

    وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، هو 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و103 حالات وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق