• بحث عن
  • جولة خير من ألف اجتماع وصدفة رئاسية تحقق أحلامك (تحليل إخبارى)

    فتحى سليمان

    صدفة قد تغير حياتك، إذا مر عليك الرئيس ستُلبى كل طلباتك وتنتهي معاناتك، فتلك مواقف لا تؤكد إلا حقيقة واحدة، رئيس إنسان يحب شعبه وينحاز لفقراءه ويلبي استغاثات من يحتاجونه.

    قصص لا تخلو من الأمل .. فلم تكن تشديدات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين بالمواقع الإنشائية وتوفير كمامات لهم، إلا واحدة من مئات الحالات التي حظيت باهتمام الرئيس وأبرزت إنسانيته وانحيازه للفقراء ونداءات الفئات البسيطة.

    فريال والرئيس .. فصل عكس مواقفه الإنسانية، ففي نوفمبر من العام الماضي، استجاب الرئيس، لاستغاثة بائعة مسنة على أحد الأرصفة تبلغ من العمر 65 عاما، لما تعانيه من عدة أمراض حيث تم نقلها إلى المستشفى وعلاجها كما وجه الرئيس برفع كفاءة منزلها وتوفير الأثاث اللازم لها.

    وفي فبراير الماضي وأثناء افتتاحه مشاريع إنشائية بمنطقة عزبة الهجانة الكيلو 4.5 بطريق السويس، تصادف وجود إحدى البائعات الجائلات من المواطنين فأمر الرئيس بتوفير أحد المحال لممارسة نشاطها وعلاجها على نفقة الدولة لترد عليه أهلا بيك أهلا بيك مصر كلها بتفرح بيك ياريس.

    عن كثب يتابع الرئيس أبنائه فيلبي طلباتهم، ولا يرد من يلجأون إليه، ففي مطلع العام قبل الماضي علم السيسي، بقصة سيدة مسنة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كانت تقيم في الخلاء بجوار محطة سعد زغلول بمنطقة المنيرة وسط القاهرة، وتعانى من حالة صحية متردية، وتعاني من البرد القارس.، فأمر على الفور الأجهزة المعنية بالاطمئنان علي صحتها ورعايتها وتوفير جميع ماتحتاج إليه.

    تكليفات تحمل في باطنها الرحمة وفي ظاهرها الأمل.. تأتي التوجيهات لتنتهي المعاناة .. تصدر التكليفات فتنصف المحتاجين والفقراء.. أمنية السيدة نحمده عبد الرازق سائقة الميكروباص وحلمها في امتلاك سيارة أجرة لم يكن ليتحقق بدون جولة رئاسية عندما تصادف مرورها بجوار موكب الرئيس، أثناء تفقده سير العمل بمشروعات العاصمة الجديدة، ليستوقفها السيسي ويترجل طالبا مصافحتها ويوجه بإهدائها سيارة ميكروباص، مؤكدا فخره بها.

    تلبية استغاثة والد الطفلة حنين التي تعاني من غيبوبة تامة، وعلاجها على نفقة الدولة، ورعاية الطالب محمد أشرف ونقله لأحد المستشفيات الخاصة بعد سقوطه من أعلى سور مدرسة بالمرج، وعشرات المواقف التي أكدت استجابة الرئيس لأبنائه وانحيازه لهم.

    لا تقتصر توجيهات الرئيس السيسي، على رعاية المستغيثين، وتلبية احتياجات المهمشين لكنه يحرص دائمًا ويشدد خلال اجتماعاته بالمسؤولين والوزراء على ضرورة متابعة جهود الارتقاء بالمنظومة الصحية والارتقاء ببرامج الحماية الاجتماعية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق