• بحث عن
  • مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة يوجه الشكر لمقدم برنامج ”مصر تستطيع“

    وجه الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، الشكر والتحية للإعلامي أحمد فايق، مقدم برنامج مصر تستطيع، المذاع على فضائية ”dmc“، وذلك نظرا لمقدمته العلمية الرائعة التي بدء به حلقته اليوم.

    وسرد فايق في مقدمته، قصة دواء الافيجان الياباني، وقال إنه من المقرر أن تبدأ ثلاثة مستشفيات في ماساتشوستس تجارب سريرية على عقار أفيجان المحتمَل لفيروس كورونا، لافتا أن روسيا تجرب اللقاح المضاد للفيروسات فافيبيرفير ( افيجان ) كعلاج للكورونا بعد “النتائج الممتازة” في الصين

    وقال فايق:“ثبت في السابق أنه فعال ضد عدد من فيروسات ، بما في ذلك الإنفلونزا وفيروس غرب النيل وأمراض الحمى القلاعية والحمى الصفراء. وافقت اليابان على تصنيعها وبيعها في عام 2014، بدأت الصين اختبار فافيبيرافير كعلاج محتمل للفيروس التاجي في فبراير. في 15 مارس ، وافقت على استخدامه في التجارب السريرية لعلاج COVID-19.

    في ذلك الوقت، قال تشانغ شين مين ، رئيس المركز الوطني الصيني لقسم التكنولوجيا الحيوية، لصحيفة تشاينا ديلي التي تديرها الدولة، إن العقار أظهر نتائج واعدة في علاج مرضى فيروس التاجي ، مع ظهور آثار جانبية خفيفة.

    وأشار فايق إلى أن وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي اعلن أن الدولة ستوفر فافيبيرافير مجانًا لـ 20 دولة تخطط لاستخدامها كعلاج 19 كوفيدي 19 ، حسبما أفادت صحيفة Japan Times. ونقل عنه قوله “سنعمل مع الدول المهتمة لتوسيع البحث السريري حول أفيجان دوليا”. وتشمل هذه البلدان إندونيسيا وإيران والمملكة العربية السعودية وتركيا، بلغاريا ، الجمهورية التشيكية و ميانمار.

    وشرح فايق للمشاهدين كيف لشركة FUJIFilm المتخصصة في انتاج الافلام أن تنتج لقاح Avigan، قائلا:“ أصبحت فوجيفيلم التي كانت تُعرف سابقًا كمنافس لكوداك المفلسة الآن، مثالًا محليًا جيدًا على الشركة التي تمكنت من تطوير أعمالها، في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، غيرت اسمها وأعلنت استراتيجية جديدة لتحويل نفسها إلى “شركة رعاية صحية شاملة” ودفعت 135 مليار ين (1.2 مليار دولار) مقابل حصة أغلبية في شركة الأدوية المحلية توياما كيميكال، ومن بين الأدوية قيد التطوير في توياما في ذلك الوقت كانت تطور عقار منافس باسم T-705، المعروف الآن باسم أفيجان.و كان المنافس الاشرس لعقار التيمي فلو آنذاك.

    وخلال المداخلة، أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أن مصر بخير ومليئة بالعلماء والخبراء والأطباء منذ الحالة الأولى لظهور فيروس كورونا، على الرغم من التحديات الكبيرة، موضحا أن هذه ليست المرة الأولي التي تتعرض فيه مصر لوباء، لكن الفارق أن هذا الفيروس نسبة المرض به كبيرة حول العالم وكذلك الوفيات.

    وأضاف تاج الدين؛ خلال مداخلة في برنامج” مصر تستطيع”، المذاع على فضائية “dmc“، للإعلامي أحمد فايق، أن الخبرات العلمية والطبية في مصر من وزارت التعليم العالي والصحة والجامعات تتكاتف جميعها وتضع بروتوكولات لكل الأمراض، موضحًا أن اللجان العلمية تجتمع يوميا لبحث كل ما هو جديد وأفضل بروتوكول تشخيصي وعلاجي، لافتا أنه حتى اللحظة الحالية لا يوجد دواء محدد لفيروس كورونا، ولكن كل الدول تتصدى للوباء باستخدام بروتوكولات لتقليل أعراض هذا المرض، ويتم عمل خليط بين الأدوية للوصول لأفضل نتائج.

    وأشار تاج الدين، إلى أن أي مريض بفيروس كورونا في مصر يتلقى بروتوكول علاجي نفذه كبار المتخصصين والعلماء والاطباء والاستشاريين وينفذ في كل مكان في مصر، وأن عينات دواء أفيجال الياباني، وصلت مصر، لافتا إلى أن هذا المرض قد يصيب شخص ولكن بدون ظهور أعراضه، أو اعراض بسيطة، أو اعراض متوسطة، أو شديدة، أو شديدة جدا، وكل مرحلة مرضية لها بروتوكول علاجي ينفذ.

    وأكد مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، أن دواء الأفيجان هو دواء ياباني ومسجل ومتداول، وشركة فوجي هى من تنتجه، لافتا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي منحنا الضوء الأخضر لاستقدام هذا العلاج، واجراء عدة تجارب عليه، مشددا على أنه لن يتم تداوله حاليا، إلا بعد اجراء كافة الأبحاث عليه وكذلك التجارب السريرية، للتأكد من تأثيره، وموضحا أن كل دواء له أثار جانبية وله تفاعل مع أدوية أخرى، وحتى البروتوكول الحالي الذي تم إعداده في مصر، يتم تركيبه بطريقة تحول دون حدوث آثار جانبية مؤذية للمريض، لضمان سلامته.

    أحمد فايق يقدم حقائق علمية عن كورونا.. ولماذا مصر أقل عرضة لانتشار الفيروس؟! (صور فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق