• بحث عن
  • رئيس الوزراء: نتابع تكليفات الرئيس السيسي بشأن تنفيذ المصانع للإجراءات الاحترازية

    قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إننا نتابع تكليفات الرئيس السيسي بالتأكد من تنفيذ المصانع للإجراءات الاحترازية واستمرار عجلة العمل والإنتاج.

    يأتي ذلك عقب جولته التفقدية صباح اليوم بعدد من المصانع بمحافظة الإسماعيلية.

    وفي سياق آخر، قال مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن مصر لا تزال حتى الآن في المرحلة الآمنة، ولكن أي استخفاف بالأمر ستجعلنا في مواجهة “كوارث” تواجهها الآن دول كثيرة.

    وأضاف مدبولي في مؤتمر مجلس الوزراء ان الالتزام بالتعليمات التي أقرتها الحكومة، يجعلنا في أمان بشكل كبير، فنحمد الله أن الأعداد التي تصاب الآن في مصر مشابهة للسيناريوهات التي وضعناها في خططنا.

    وفي وقت سابق، عقدت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس “كورونا” المستجد، اجتماعها برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور وزراء: الدفاع والإنتاج الحربي، والتموين والتجارة الداخلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والمالية، والتنمية المحلية، والداخلية، والصحة والسكان، والدولة للإعلام، ومستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

    وفي مستهل الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء بالجهود التى تقوم بها القوات المسلحة فى مواجهة أزمة فيروس “كورونا” المستجدة، والتى تم استعراضها بتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، صباح اليوم، والتى شملت توضيحاً لدور العناصر والمعدات والأطقم المتخصصة التابعة للقوات المسلحة التى تقوم بمكافحة انتشار هذا الفيروس بالتعاون مع القطاع المدنى بالدولة، مجدداً الاشادة فى هذا الصدد بالإمكانات التى تمتلكها القوات المسلحة، بإعتبارها درع مصر وحصنها الآمن، فى مواجهة أى أخطار من الممكن أن تهدد سلامة وصحة المواطنين المصريين، كما أشاد بالإمكانات التى تمتلكها وزارة الداخلية فى القطاع الطبى، بجانب دورها الأساسي فى حماية الأمن الداخلى، مشيراً إلى أنه يتم تطويع تلك الإمكانات جميعاً لمواجهة أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

    “مدبولي”: اقتطاع 20% من راتب الوزراء لمدة 3 شهور لصالح صندوق تحيا مصر

    مدبولي عن إمكانيات القوات المسلحة لمحاربة كورونا: دائمًا تقف بجوار المصريين لحماتيهم من الأخطار

    مدبولي: التهاون سيجعلنا في مواجهة “كوارث” تواجهها دول أخرى الآن

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق