• بحث عن
  • محام يطالب بضبط المعترضين من أهالي قرية شبرا البهو لمنع دفن طبيبة مصابة بكورونا

    علق المحامي بالنقض عمرو عبدالسلام على الأحداث المؤسفة التي شهدتها قرية شبرا البهو إحدى قري مركَز اجا بمحافظة المنصورة، صباح اليوم، من تجمهر أهالي القرية، لمنع دفن إحدى الطبيبات التي توفت بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

    وصرح عمرو عبدالسلام المحامي، أن ما قام به هؤلاء الاشخاص بعيدا عن أحكام القوانين، فإنه يشكل جريمة أخلاقية تتافف منها الانسانية والفطرة التي خلق الله عليها من إكرام الإنسان، بعد موته وهو دفنه بكرامه فهولاء الأشخاص قد فقدو صفة الانسانية، وانتزعت من قلوبهم الرحمة وتنكروا لرد الجميل للاطباء الذين يشكلون خط الدفاع الأول في مواجهة هذا المرض اللعين واهانوا حرمة جنود الجيش الأبيض الذي يواجه فريقه الموت كل لحظة ويعرضون ارواحهم وأرواح أسرهم للخطر.

    ومن الناحية القانونية أوضح المحامي ان ما فعله أهالي هذه القرية يشكل جرائم التجمهر المنصوص عليها بأحكام القانون رقم 10 لسنة 1914 الخاص بالتجمهر والذي ينص على أنه اذا كان التجمهر المؤلف من خمسة أشخاص على الاقل، من شأنه ان يجعل السلم العام في خطر، يأمر رجال السلطة المتجمهرين بالتفرق فكل من بلغه الأمر منهم َورفض طاعته ولم يعمل به، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر.

    “الإفتاء”: متوفي كورونا شهيد بحكم القرآن والسنة.. والتنمر ومنع الدفن من أبواب الفتنة (بيان)

    كما تنص المادة الثانية من ذات القانون يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن ثلاث سنوات اذا كان هذا التجمهر الغرض منه ارتكاب جريمة أو منع أو تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح أو التاثير على السلطة العامة في أعمالها، سواء كان هذا التاثير باستعمال القوة أو التهديد باستعمالها اذا كان أحدهما حاملا سلاحا أو آلات من شأنها احداث الموت.

    كما أن ما فعله أهالي القرية يشكل جريمة أشد خطورة وعقوبة طبقا لنص المادة 137 من قانون العقوبات، والتي تنص على يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات كل من استعمل القوة أو العنف أو التهديد مع موظف عام أو شخص مكلف بخدمه عامة لحمله بغير حق على أداء عمل أو الامتناع عنه ولم يبلغ مقصده، فإذا بلغ مقصده تكون العقوبة السجن مدة لا تزيد عن عشر سنوات.

    “بين خبيثين”.. من هي طبيبة الدقهلية التي منع الأهالي دفنها في المقابر بسبب كورونا؟

    كما أكد عمرو عبد السلام المحامي، أن ما فعله الأهالي يشكل جريمه أخرى وهي مخالفة التدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة وباء فيروس كورونا وتعريض حياة وأرواح المواطنين للخطر، وهي جريمة عقوبتها الحبس.

    وطالب عمرو عبد السلام النائب العام بإصدار أوامر ضبط وإحضار لكل من شارك من أهالي القرية في هذه الجرائم والقبض عليهم وإحالتهم للقضاء العسكري، وتوقيع أقصى عقوبة عليهم حتى يكونو عبرة لمن لا يعتبر، ولكي لا تتكرر هذه الأحداث المؤسفة مرة أخرى، فلا بد للدولة من الضرب بيد من حديد َوتطبيق القانون بمنتهى الحزم والقوة في ظل حالة الطواري التي تمر بها البلاد.

    ماذا حدث في شبرا البهو؟.. شهود عيان يكشفون رفض أهل القرية دفن طبيبة متوفية بكورونا (صور وفيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق