• بحث عن
  • وزيرة الثقافة تحتفل باليوم العالمي للتراث: “يمثل ركيزة للمستقبل”

    سهر عوض

    قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، إن الموروث الإنساني في مختلف أنحاء الأرض، يمثل ركيزة للمستقبل، وأشارت إلى أن التراث مختلف صوره، ولكنه أحد المرجعيات المشتركة للبشر على أختلاف انتماءاتهم، ويحمل بصمات إنجازات الماضى، كما أن المسئولیة تجاه الأجيال القادمة هي إنتاج أشكال إبداعية تصبح تراثا لهم في المستقبل وتليق بامة ترفع راية الحضارة الإنسانية بشموخ عبر آلاف السنين.

    كما أكدت عبد الدايم خلال كلمتها بمناسبة اليوم العالمي للتراث، أن المنظومة الثقافية تسعى لخلق بيئة مناسبة تعمل على تشجيع روح الإبتكار وإنتاج ألوان راقية من الفكر والفن بما ينعكس إيجابا على السلوك الجمعي والإرتقاء بالوعي، داعية الله ان يحفظ مصر والانسانية من تداعيات واخطار فيروس كورونا.

    إيناس عبد الدايم: ننسق مع وزير الإعلام لتخصيص قناة لوزارة الثقافة

    وجاء ذلك بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي للتراث، والذي يوافق 18 أبريل من كل عام، حيث شكلت الدكتورة ايناس عبد الدايم، وزير الثقافة، لجنة برئاستها لوضع استراتيجية وطنية لإدارة التراث الثقافي اللا مادي بمصر، في ضوء الدراسات التي تم إعدادها في هذا الشأن من قبل منظمة اليونسكو وإعداد خطط العمل لتنفيذها من خلال وحدة صون التراث الثقافي اللامادي بوزارة الثقافة ومتابعة تنفيذ تلك الإستراتيجية.

    هذا إلى جانب متابعة تنفيذ إلالتزامات الدولية الناشئة عن أحكام الاتفاقيات التي وقعتها مصر فيما يتعلق بصون التراث الثقافي غير المادي، وكذلك اتفاقيات تعزيز أشكال التعبير الثقافي واقتراح التدابير والإجراءات التشريعية اللازمة ومتابعة ما يتخذ من إجراءات لتنفيذها، بالاضافة إلى وضع خطة سنوية لإعداد الملفات المزمع تسجيلها على قوائم اتفاقية 2003 ومشروعات الصون العاجل والمساعدات الدولية، بما يتوافق مع أحكام الاتفاقية، وكذلك التواصل مع الجهات الدولية والإقليمية النظيرة، بغرض تبادل الخبرات وفقا للقواعد الواردة في بروتوكلات التعاون الموقعة معها.

    شاهد.. بث مباشر لحفل أنغام على”يوتيوب” تضامنًا مع حملة خليك في البيت (فيديو)

    وبالإضافة إلى إعداد التقرير السنوي للجهود الوطنية في مجال صون التراث الثقافي غير المادي، وتعزيز أشكال التعبير الثقافي بجمهورية مصر العربية، إلى جانب رفع التقارير التي تعدها وحدة صون التراث الثقافي غير المادي إلى الجهات ذات الإختصاص بعد مراجعتها وتدقيقها واعتمادها في شكلها النهائي، ومتابعة أعمال وحدة صون التراث الثقافي غير المادي بوزارة الثقافة وتذليل العقبات لأداء مهمتها بالتنسيق مع جهات الإختصاص، وبحث سبل تعظيم الإستفادة من الأرشيف الوطني للتراث الثقافي غير المادي وإعتماد البرامج التنفيذية التي تحقق هذا الهدف مع اعتبار هذه اللجنة الجهة الوحيدة المنوط بها التنسيق مع اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو لتطبيق أحكام الإتفاقيات الدولية المنظمة لهذا الشان.

    ويشار إلى أن اللجنة تضم في عضويتها كل من رئيس أكاديمية الفنون، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، رئيس مجلس إدارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة، و رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية، ورئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، ورئيس قطاع الإنتاج الثقافي، وئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، أمين عام اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم، ومساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، ورئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ورئيس لجنة التراث الثقافي غير المادي بالمجلس الأعلى للثقافة وخمسة من خبراء التراث غير المادي وممثلون من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حفظ وصون التراث.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق