• بحث عن
  • “التعليم” تحدد مواعيد تسليم المشروعات البحثية

    أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن مشروعات الأبحاث مستمرة ولن يتم استبدالها بالامتحانات كما أشاع البعض، مشيرةً إلى أنه في حالة تخلف طالب عن تقديم البحث، فإن البديل القانوني هو امتحان ورقي لكل مادة قبل بداية العام الدراسي الجديد.

    وأضافت وزارة التعليم، أن بدء تسليم الأبحاث سيكون في منتصف شهر مايو المقبل، على أن يتم إعلان آلية اتسليم مطلع الشهر ذاته، ويكون التسليم إما ورقيا أو إلكترونيا.

    وزير التعليم يحسم مصير الطلاب بعد أنباء التعديلات في المشروعات البحثية والامتحانات

    وفي وقت سابق، قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن القول الفصل في إجراءات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتقييم الطلاب في ضوء الظروف الاستثنائية الخاصة بجائحة كورونا، هو ما تم إعلانه مسبقًا دون تعديلات.

    وشارك شوقي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورة مفصلة عن مصير الطلاب من الابتدائية حتى الثانوية العامة، جاءت كالتالي:

    مصير طلاب المراحل الدراسية المختلفة
    مصير طلاب المراحل الدراسية المختلفة

    وعلق وزير التعليم على الصورة، بقوله: “تتردد أمواج من الشائعات والأكاذيب في هذا الوقت، عن إلغاء وتبديل وتغيير وللأسف تمارس الكتائب الإلكترونية كافة ألوان الكذب والتضليل، لبلبلة أبنائنا وأولياء أمورهم”.

    وتابع: “كل من تناول لقاءات بيني وبين دولة رئيس الوزراء أو السيد رئيس الجمهورية، أو هلل لنصر كبير بإلغاء هذا وذاك فهو كاذب ومضلل، ناهيكم عن التطاول وإساءة الأدب وسوف يحاسَب بالقانون”.

    “التعليم” تحسم الجدل بشأن تغيير آليات عمل المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق