• بحث عن
  • تخصيص مبنى الجراحة في مستشفى بنها الجامعي لعزل مصابي كورونا لأعضاء هيئة التدريس والمرضى

    القليوبية- علاء النجار

    قرر الدكتور جمال السعيدي، رئيس جامعة بنها، تخصيص مبنى مستشفى الجراحة التابع للمستشفى الجامعي، كمستشفى عزل لأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالجامعة، والمرضى المتواجدين بمستشفيات بنها الجامعي، والذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

    وقال السعيد، في بيان له اليوم، إن تجهيز مبنى الجراحة كمستشفى عزل يأتى ضمن الخطط البديلة، للإجراءات الاحترازية التي تتخذها أجهزة الدولة والجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه سوف يتم التنسيق مع غرفة عمليات وزارة الصحة يوميا لجميع الحالات المحجوزة بالمستشفى الجامعي.

    هل نواجه أزمة في المستلزمات الطبية لمستشفيات عزل كورونا؟.. الحكومة ترد

    وأكد رئيس جامعة بنها، على ضرورة التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد، بقدر من المسئولية، مشيرا إلى أن العالم يشهد حاليا ما يشبه الحرب الطبية، بطلها الأطقم الطبية والتمريض وشباب أعضاء هيئة التدريس والأساتذة باعتبارهم خط الدفاع الأول في هذه الحرب.

    وأضاف أن مستشفيات بنها الجامعية تتحمل عبئا كبيرا، والدور الأكبر في تقديم الخدمة الصحية داخل محافظة القليوبية، ومن هذا المنطلق فإن إدارة الجامعة حريصة على دعم المستشفيات الجامعية حتى تستطيع القيام بأداء واجبها الخدمي تجاه المجتمع وتخفيف المعاناة عن المرضى البسطاء في المحافظة والمحافظات المجاورة.

    وكان رئيس جامعة بنها، قد أصدر قرار بتشكيل لجنة عليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد بالجامعة، والمستشفيات برئاسة الدكتورة راندا مصطفى، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

    “الأطباء” تخاطب التعليم العالي والمستشفيات الجامعية لسرعة صرف زيادات الامتياز (مستندات)

    وتتولى اللجنة مهام متابعة الأداء الإداري للمستشفى الجامعي، والمشاركة في تفعيل دور كل من إدارة مكافحة العدوى وإدارة ضمان الجودة بما يساعد على تحسين ادائها بصورة مرضية، ومساندة إدارة المستشفى لاتخاذ القرارات الحاسمة لإدارة الأزمة، وعرض تقارير يومية على رئيس الجامعة بما يختص بمنظومة الأداء داخل المستشفيات والجامعة.

    كما تتولى اللجنة المشاركة في توفير مكان للحالات المشتبهة من أعضاء الفريق الطبي والإداري بالمستشفى والجامعة بالتنسيق مع الجهات المعنية، والتنسيق بين وزارة الصحة وإدارة المستشفى، والمساعدة في توفير الدعم اللوجيستي والفني والتواصل مع الجهات الداعمة ورجال الأعمال لدعم منظومة مكافحة العدوى داخل المستشفى والجامعة، وكذلك التواصل مع المستشفيات الجامعية الأخرى لتبادل الخبرات فيما بمواجهة المشاكل المشتركة.

    الحكومة: عدد كبير من مستشفيات القوات المسلحة والشرطة لم نستخدمها حتى الآن

    وسوف تتولى اللجنة أيضا التنسيق بين الجهات التنفيذية، ولجنة متابعة أزمة كورونا ووضع خارطة طريق، تساعد الإدارة على تخطي الأزمة مؤكدا أن اللجنة سوف تنعقد بصفة مستمرة لحين زوال الأزمة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق