• بحث عن
  • حقيقة وفاة رئيس كوريا الشمالية وتحديد الوريث القادم

    كريم حسين

    في الذكرى الـ88 لتأسيس جيش كوريا الشمالية، تسلط وسائل الإعلامية الضوء على الزعيم الكوري كيم يونج أون، بعد تغيبه عن الأنظار، فيما ردد البعض الأخر أنباء عن حقيقة وفاة رئيس كوريا الشمالية، فيما كثفت وسائل الإعلام الموالية للنظام الكوري الشمالي من تناولها للذكرى السنوية لتأسيس القوات المسلحة لتغض الطرف عن تغيب رئيس كوريا الشمالية منذ 11 إبريل الجاري، ما أدى إلى اعتقاد البعض بوفاة رئيس كوريا الشمالية.

    وفي الأونة الأخيرة أثيرت العديد من التكهنات التي تشير إلى تردي الحالة الصحية للزعيم الكوري الشمالي البالغ من العمر 36 عامًا، فيما ذكرت بعض التقارير أنه تم إجلاء كيم يونج أون، الرئيس الكوري الشمالي، منذ أسابيع كإجراء احترازي لمنع وصول عدوى فيروس كورونا إليه.

    الصين ترسل فريق طبي لرئيس كوريا الشمالية

    ووفقا لما بثته وكالة “رويترز” فقد أرسلت الصين فريقا طبيا إلى كوريا الشمالية للوقوف على صحة الرئيس الكوري الشمالي، والإطمئنان على موقفه الطبي.

    رئيس كوريا الشمالية يجري عملية في القلب

    ونشرت إحدى الصحف الكورية التي أسسها منشقون عن النظام الكوري الشمالي، أن كيم يونج أون رئيس كوريا الشمالية، خضع لعملية حرجة في القلب، ما دفعه إلى عدم حضور احتفالات 15 أبريل، عيد ميلاد جده، ومؤسس سلالة كيم إيل سونغ.

    طفلة تحكم كوريا الشمالية

    وفي حال ثبوت وفاة رئيس كوريا الشمالية تظهر مشكلة رئيسية، بعدم وجود وريث من الذكور، وأن كوريا الشمالية لم يكن لديها رئيس لا ينتمي إلى فرع الذكور من عائلة كيم، كما أن الرئيس الكوري الشمالي كيم يونج أون ليس لديه أبناء ذكور.

    وبوفاة “كيم”وموافقة المجتمع الكوري الشمالي، أن تقوده امرأة، فابنته الوحيدة، كيم جو إيه، تبلغ 7 سنوات فقط.

    شقيقة كيم تحكم كوريا الشمالية

    ووسط تضارب أنباء بوفاة رئيس كوريا الشمالية، وخضوعه لعملية جراحية حرجة في القلب، تتجه الأنظار إلى شقيقته الصغرى كيم يو جونغ، البالغة من العمر 31 عاما، بعدما تداولت وسائل إعلامية أنباء عن تجهيزها لرئاسة كوريا الشمالية خلفا لشقيقها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق