• بحث عن
  • طريقة صلاة الشفع والوتر بعد التراويح في المنزل

    هناك العديد من الشعائر يؤديها المصريون بالتزامن مع أيام شهر رمضان المبارك، والذي يحظى بأهمية خاصة لدى جموع الشعب المصري، ومن بين تلك الشعائر الإسلامية التي يؤديها المسلمون؛ هي صلاة الشفع والوتر، والذي يؤديها المسلمون بعد صلاة التراويح.

    ويبحث المصريون كثيرًا، عن طريقة صلاة الشفع والوتر بعد التراويح في المنزل، وهي لا تختلف كثيرًا عن الصلاة في المساجد، وذلك في ظل مخاوف من تفشي فيروس كورونا، والتي تم إغلاق المساجد منعًا للتجمعات وخوفًا من انتشار كورونا.

    ويقدم “القاهرة 24” طريقة صلاة الشفع والوتر بعد التراويح في المنزل:

    صلاة الشفع والوتر ثلاث ركعات، يقرأ في الركعتين الأوليين، الفاتحة وسورة الأعلى في الركعة الأولى، وفي الثانية الفاتحة وسورة الكافرون ثم يسلم، وهذه هي التي تسمى الشفع، والوتر ركعة واحدة يقرأ فيها بسورتي الفاتحة والإخلاص ثم يركع.

    والدليل على ذلك ما رواه أحمد وأبو داود والنسائي عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الأعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد” وإذا أراد المصلي أن يصلي هذه الركعات الثلاثة متصلة فله ذلك، لكن لا يقعد فيها للتشهد الأوسط حتى لا تشبه صلاة المغرب، وإنما يقعد فيها قعوداً واحداً وهو للتشهد الأخير. وله أن يوتر بخمس، أو سبع، أو تسع، أو إحدى عشرة.

    طريقة صلاة الشفع والوتر بعد التراويح في المنزل

    يأتي ذلك في إطار قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”الوتر حق على كل مسلم، من أحب أن يوتر بخمس فليفعل، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل” رواه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه، وأحمد، وابن حبان وصححه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق